المغرب يعتقل ثلاثة ملاحقين في تفجير الدار البيضاء   
الأربعاء 1428/3/9 هـ - الموافق 28/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:03 (مكة المكرمة)، 6:03 (غرينتش)

المغرب قال إن تفجير الدار البيضاء لا علاقة له بتنظيمات خارجية (رويترز-أرشيف)
اعتقلت قوات الأمن المغربي ثلاثة من أصل ستة مازالوا ملاحقين بعد التفجير الذي ضرب مقهى للإنترنت بالدار البيضاء ليلة 11 مارس/آذار الجاري وأوقع قتيلا وأربعة جرحى.

وقال مصدر بالشرطة إن أحد المعتقلين ألقي عليه القبض في مدينة الداخلة، الواقعة أقصى جنوب الصحراء الغربية، بينما اعتقل الآخران في كل من أغادير والدار البيضاء.

وكانت وزارة الداخلية ذكرت الأسبوع الماضي أن المشتبه بهم كانوا يستهدفون مواقع "اقتصادية" بينها ميناء الدار البيضاء "وأهداف سياحية" في طنجة والصويرة ومراكش.

كما أعلنت الحكومة مؤخرا أن تفجير مقهى الإنترنت "إرهاب محلي" ولا علاقة له بتنظيمات خارجية.

ومن جهة أخرى وجه القضاء المغربي في إطار قانون مكافحة الإرهاب الاتهام إلى 24 من المشتبه في علاقتهم بتفجير 11 مارس/آذار.

وأفاد مصدر قضائي أن بين هؤلاء المتهمين يوسف الخودري الذي أصيب بجروح في التفجير ويوصف بأنه شريك منفذه.

وأحيل المتهمون أمس الثلاثاء إلى قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف بمدينة سلا القريبة من العاصمة الرباط بتهم "تشكيل عصابة إجرامية بهدف ارتكاب أعمال إرهابية والمساس بأمن الدولة وتنظيم اجتماعات وجمع أموال غير قانونية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة