مقتل شرطيين في اشتباكات مع طالبان غربا   
الأحد 1428/2/29 هـ - الموافق 18/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

الشرطة الأفغانية تتعرض لهجمات متكررة من مقاتلي طالبان (الفرنسية-أرشيف)
قتل شرطيان أفغانيان في اشتباكات مسلحة استمرت ساعتين مع مسلحين يعتقد أنهم من حركة طالبان غربي أفغانستان.

وقال متحدث باسم قائد الشرطة في ولاية فراه إن الاشتباكات اندلعت بين الجانبين بعد أن شن عناصر طالبان هجوما ليلة أمس على نقطة تفتيش تابعة للشرطة على الطرق السريعة في منطقة بكوا التابعة للولاية.

وفي حادث آخر جرح عامل في فريق لإزالة الألغام تابع للأمم المتحدة في كمين نصبه مسلحون يعتقد أنهم من طالبان لقافلة تابعة لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة شمال العاصمة كابل.

وقالت قوات التحالف في بيان إن أيا من جنودها لم يصب في هذا الهجوم الذي وقع في منطقة تاك أب أمس السبت.

هجوم قندهار
"
قوات الناتو تشن هجوما موسعا على معاقل طالبان في جنوبي أفغانستان استباقا لتهديد الحركة بشن هجمات انتحارية في الربيع
"
يأتي الإعلان عن هذه الهجمات بعد يوم من تعرض قافلة للقوات الكندية التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) لهجوم بسيارة مفخخة في ولاية قندهار جنوبي البلاد، مما أسفر عن مقتل منفذ الهجوم وطفل أفغاني وإصابة ثلاثة آخرين من عائلته.

لكن شهود عيان أشاروا إلى أن الهجوم -الذي وقع في مديرية جيري- أحرق مركبة عسكرية وأدى إلى وقوع إصابات لم يحددوا عددها. وفي وقت سابق أشار الشهود إلى أن الدورية تعرضت لهجوم بقذائف صاروخية.

كما أصيب ثلاثة جنود من قوات الناتو جراء سقوط عدة قذائف هاون على القاعدة العسكرية للحلف بمطار قندهار في وقت متأخر من الليلة الماضية.
 
وتشن قوات الناتو -البالغ عددها 36 ألف جندي- هجوما موسعا على معاقل طالبان في جنوبي أفغانستان استباقا لتهديد الحركة بشن هجمات انتحارية في الربيع، مشيرة إلى أن لديها ألفي انتحاري على استعداد لاستهداف القوات الدولية والأفغانية خلال العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة