مانويل زيلايا.. سيرة ذاتية   
الثلاثاء 1430/7/8 هـ - الموافق 30/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)
زيلايا كان يعتزم إجراء استفتاء على الدستور(رويترز)
سياسي تولى رئاسة هندوراس قبل أن يطاح به في انقلاب عسكري في يونيو/حزيران 2009.
 
المولد والنشأة: ولد خوسيه مانويل زيلايا روسالس يوم 20 سبتمبر/أيلول 1952 بكاتاكاماس التابعة لمحافظة أولانشو غربي هندوراس.
 
الدراسة والتكوين: بعد إنهاء دراسته في مراحلها الأولى التحق زيلايا بالجامعة الوطنية بهندوراس لدراسة الهندسة المدنية، لكنه لم يفلح في الحصول على شهادة في هذا الاختصاص.
 
الوظائف والمسؤوليات: بحكم انتمائه لأسرة من أكبر مالكي الأراضي في هندوراس، تولى زيلايا بالتزامن مع دراسته الجامعية (التي لم ينهها) إدارة أملاكه العقارية والفلاحية.
 
التجربة السياسية: قبل توليه الرئاسة شارك زيلايا في حكومة الرئيس كارلوس فلوراس بين عامي 1998 و2002 وزيرا مكلفا بصندوق الاستثمار الاجتماعي.
 
وفي ديسمبر/كانون الأول 2005 خاض الانتخابات الرئاسية مرشحا عن الحزب الليبرالي وانتخب رئيسا لهندوراس بحصوله على حوالي 50% من أصوات الناخبين متقدما على منافسه مرشح الحزب الوطني بورفيريو لوبو.
 
وبانضمام بلاده إلى منظمة البديل البوليفاري التي تضم دول أميركا اللاتينية التي تحكمها أنظمة يسارية، فقد زيلايا دعم الطبقة البورجوازية وأثار قلق الولايات المتحدة الأميركية خصوصا بعد زيارته لكوبا في 2007، وهي أول زيارة لرئيس هندوراسي إلى هافانا منذ نصف قرن.
 
انقلاب عسكري: أعلن زيلايا أنه يعتزم تنظيم استفتاء حول تنقيح مادة دستورية تمنع ترشح الرئيس المنتهية ولايته لفترة ثانية, وهو ما لاقى معارضة شديدة من البرلمان والمحكمة العليا والجيش.
 
وفي 28 يونيو/حزيران 2009 قام الجيش بانقلاب عسكري أوقف على إثره زيلايا وتم نفيه إلى كوستاريكا, وتم تعيين رئيس البرلمان روبرتو ميشيلاتي رئيسا للبلاد بالنيابة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة