رايتس ووتش تطالب إسرائيل بوقف استهداف المدنيين بغزة   
السبت 1435/6/27 هـ - الموافق 26/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:27 (مكة المكرمة)، 3:27 (غرينتش)

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة الجيش الإسرائيلي إلى التوقف عن إطلاق النار على الفلسطينيين المدنيين في قطاع غزة، مشيرة إلى مقتل أربعة مدنيين قرب الحدود منذ بداية العام الجاري.

وأوردت المنظمة في تقريرها معطيات للأمم المتحدة تشير إلى أن 60 مدنيا فلسطينيا أصيبوا بجروح في الفترة نفسها قرب الحاجز الذي يفصل قطاع غزة عن إسرائيل.

وحسب هيومن رايتس ووتش، فإنه "لا أحد" من المدنيين الأربعة الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي "كان يشكل تهديدا للجنود".

وأوضحت أن الفلسطينيين يستخدمون المناطق القريبة من الحاجز "لأغراض الزراعة وجمع النفايات والخردة ومواد أخرى يمكن إعادة تدويرها".

وأضافت سارة ليا ويتسون مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة أنه "شهرا بعد شهر أصابت القوات الإسرائيلية وقتلت فلسطينيين عزلا لم يفعلوا أي شيء عدا عبور خط غير مرئي ومتحرك رسمته إسرائيل داخل غزة".

من جانبه، لم ينف بيتر لارنر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الوقائع التي أوردتها المنظمة الحقوقية، لكنه قال إن الشريط الذي يحاذي الحاجز يشكل "منصة للإرهاب انطلاقا من قطاع غزة".

وأضاف أن "مسافة المائة متر" التي تمتد على طول الحاجز الحدودي تقررت في اتفاق وفق إطلاق النار بعد الهجوم الإسرائيلي في نوفمبر/تشرين الثاني 2012، مضيفا أن "الأشخاص الذين يقتربون من الحاجز يعرضون حياتهم للخطر". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة