عشرات القتلى في تفجير حسينية ببغداد   
الأربعاء 1434/11/6 هـ - الموافق 11/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:39 (مكة المكرمة)، 19:39 (غرينتش)
مصادر أمنية: خمسون شخصا قتلوا وأصيب ستون آخرون بجروح في أحداث اليوم بالعراق (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية إن خمسين شخصا قتلوا وأصيب ستون آخرون بجروح في سلسلة هجمات وانفجارات وقعت الأربعاء في عدة محافظات، وكان أكبرها تأثيرا تفجير استهدف حسينية في بغداد. وتأتي هذه الأحداث بعد يوم قتل فيه 31 شخصا على الأقل وجرح خمسون في هجمات استهدفت مناطق متفرقة من البلاد.

فقد استهدف تفجير بسيارة ملغمة حسينية التميمي في حي الكسرة ببغداد عند خروج المصلين من صلاة العشاء، مما أدى إلى مقتل 35 شخصا وإصابة نحو خمسين على الأقل، وفق ما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

وأفادت مصادر أمنية بأن الانفجار نفذه "انتحاري" قام بتفجير شحنته الناسفة عند مدخل الحسينية.

ومن جهة أخرى، قتل ضابط أمن بانفجار عبوة ناسفة لاصقة بسيارته في قضاء المدائن جنوب بغداد. أما في كركوك، فقد أعلن مصدر في الشرطة مقتل شخص مدني بهجوم مسلح استهدفه في المنطقة الصناعية.

وفي جنوب شرق الموصل، قتل أربعة جنود عراقيين اليوم، كما قتل خمسة أشخاص في أعمال عنف متفرقة في محافظة نينوى، حيث أيضا أصيب ثلاثة عناصر من الشرطة.

وفي بعقوبة (مركز محافظة ديالى)، قتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان وأحد عناصر الصحوة، وأصيب سبعة بينهم ثلاثة من الصحوة. بينما قال مصدر في شرطة محافظة في الموصل إن قوة أمنية عثرت على جثة رجل مجهول الهوية قضى ذبحا.

تجدر الإشارة إلى أن موجة العنف التي يشهدها العراق قد أدت إلى مقتل نحو أربعة آلاف شخص في عموم البلاد في الأشهر الماضية من العام الحالي، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية، وقد وقع ما يزيد على ثلث الهجمات القاتلة في بغداد.

وأثارت إراقة الدماء -بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق منذ 18 شهرا- المخاوف من عودة المذابح الطائفية إلى العراق، على غرار ما حدث في عامي 2006-2007، حيث وصل عدد القتلى أحيانا إلى ثلاثة آلاف قتيل شهريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة