السنة يدعون لرفض الدستور ومقتل جنديين أميركيين   
السبت 5/9/1426 هـ - الموافق 8/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:12 (مكة المكرمة)، 18:12 (غرينتش)

المعارضون للدستور الحالي يؤكدون أنه يمزق وحدة العراق والعراقيين (الفرنسية-أرشيف)

دعا ممثلو 21 من الأحزاب والمنظمات والتجمعات الوطنية العراقية المعارضة لمسودة الدستور في صيغته الحالية الشعب العراقي بكافة أطيافه ومكوناته إلى رفض الدستور بكافة الوسائل المشروعة.

وخلص البيان الذي صدر في ختام الاجتماع الذي عقدته هذه الأحزاب والهيئات في جامع أم القرى في بغداد اليوم إلى أن هذا الدستور بشكله الحالي يؤسس لتمزيق العراق وضياع هويته العربية ويفتت ثرواته الطبيعية.

ومن جانبه قال رئيس هيئة علماء المسلمين حارث الضاري إن الهيئة لا تحث العراقيين على مقاطعة الاستفتاء أو عدمها، وإنما تحثهم على فعل ما في وسعهم بطريق شرعي لرفض مسودة الدستور.

وضم الاجتماع ممثلين عن هيئة علماء المسلمين والمؤتمر التأسيسي العراقي برئاسة الشيعي المستقل جواد الخالصي والحزب الإسلامي العراقي والمؤتمر العام لأهل السنة ومجلس الحوار الوطني وهيئة الدعوة والإفتاء والأمانة العليا للإفتاء، إضافة إلى الحزب الديمقراطي المسيحي.

جنديان أميركيان قتلا خلال عمليات اليوم (الفرنسية-أرشيف)
مقتل أميركيين

ميدانيا أعلن الجيش الأميركي اليوم السبت مقتل اثنين من جنوده في معركة في إطار عملية بوابة النهر غرب العراق.

وقال الجيش إن القتيلين من المارينز لقيا حتفهما متأثرين بجروحهما إثر تبادل لإطلاق نار قرب الحقلانية شمال غرب بغداد.

وفي عملية منفصلة أصيب ستة رجال شرطة عراقيين بجروح في انفجار مفخخة استهدفت مساء اليوم دورية للشرطة غرب بغداد.

وكان ثلاثة عراقيين بينهم طفل قد لقوا مصرعهم اليوم في حوادث منفصلة نجم عنها إصابة عدد آخر.

وفي بغداد أسفرت قنبلة زرعت على جانب أحد الطرق عن إلحاق أضرار كبيرة بدورية للجيش الأميركي حسب الشرطة العراقية، لكن القوات الأميركية لم تورد أي تفاصيل عن أضرار أخرى.

وفي الفلوجة سقطت عشر قذائف هاون قرب قاعدة عسكرية أميركية، وقال مسعفون إن القوات الأميركية ردت بإطلاق نار وقتلت ثلاثة أشخاص.

حرب أهلية
من جانبه حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى من خطر اندلاع حرب أهلية وشيكة في العراق، واصفا الوضع هناك بأنه في غاية الخطورة.

وقال موسى الذي من المقرر أن يترأس بعد أيام مؤتمرا للمصالحة بين مختلف الطوائف في العراق "لا يمكننا أن نترك العراق في هذا الوضع يعاني من الانقسامات والخلافات والنزاعات وتبادل إطلاق النار".

الجامعة العربية تسعى لإنقاذ الوضع بالعراق (الفرنسية-ارشيف)
ورفض اتهام أي جهة بالوقوف وراء الوضع بالعراق، مؤكدا أن هناك مصالح خاصة عديدة تتلاعب بمصير البلد.

جاءت تصريحات موسى قبل ساعات من توجه وفد دبلوماسي من الجامعة العربية إلى العراق للإعداد لعقد مؤتمر حول المصالحة العراقية.

تبرير الزرقاوي
وفي تطور آخر قال زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي في شريط صوتي نسب إليه إن لدى المسلحين مبرراتهم الشرعية لقتل المدنيين "ما داموا من الكفار".

وأضاف الرجل الذي كان صوته يشبه صوت الزرقاوي في الشريط الذي أذاعه موقع على الإنترنت أن "التفريق بالإسلام لا يقوم بين مدني وعسكري، إنما يقوم على أساس التفريق بين المسلم والكافر. المسلم معصوم الدم أيا كان عمله ومحله. والكافر مباح الدم أيا كان عمله ومحله ما لم يكن له عهد أو أمان".

وأما ما عدا ذلك فيندرج في القسم الثالث الذي أكد الزرقاوي أنه كافر لا عصمة له مطلقا ما لم يكن "ممن نهي عن قتله كالصبيان والنساء".

وظهر هذا الشريط بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها حصلت على رسالة موجهة من الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إلى الزرقاوي جاء فيها أن الأساليب التي تستخدم مثل تفجير المساجد وقتل الرهائن "قد تنفر جموع المسلمين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة