الداخلية الجورجية تتهم المعارضة بالتخطيط للعنف   
الثلاثاء 1424/9/18 هـ - الموافق 11/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المعارضة تطالب باستقالة شيفرنادزه (أرشيف)
اتهم وزير الداخلية الجورجي كوبا نارتشيماشفيلي أحد أحزاب المعارضة بالتخطيط لعصيان مسلح بعد قيامه بتعبئة آلاف المتظاهرين للمطالبة باستقالة الرئيس إدوارد شيفرنادزه.

وقال الوزير لمحطة التلفزيون الرسمية مساء أمس "لدينا معلومات تفيد بأن الحركة الوطنية شكلت عصابات في جميع مناطق جورجيا لا تنطوي خططها على نوايا سليمة". ولم يؤكد ما إذا كانت هذه العصابات مسلحة أم تنوي استخدام العنف.

من جهته قال شيفرنادزه للتلفزيون مساء الاثنين إنه لن يخضع لضغوط الشارع، مؤكدا أن "التهديد ليس وسيلة أتبعها في عملي". وأضاف أن الطريقة التي تتبعها المعارضة لن تحل أي مشكلة.

ويقود الحزب الوطني اليميني بزعامة وزير العدل السابق ميخائيل ساكاشفيلي موجة احتجاجات منذ ثمانية أيام بدأت بعد الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الثاني من الشهر الجاري.

وقال ساكاشفيلي إن المتظاهرين لن يلجؤوا إلى الوسائل غير السلمية لتحقيق أهدافهم والاحتجاج على الانتخابات التي أكد أنها شهدت عمليات تزوير، متهما الحكومة بأنها أخفت النتائج النهائية التي جاءت في مصلحة المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة