عقار لضغط الدم يثبت فاعلية بعلاج التصلب اللويحي   
الاثنين 26/5/1436 هـ - الموافق 16/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:15 (مكة المكرمة)، 11:15 (غرينتش)

كشفت دراسة أميركية حديثة أن عقارا يستخدم لخفض ضغط الدم المرتفع قد نجح في تخفيف الأعراض السريرية لمرض التصلب اللويحي -الذي يعرف أيضا باسم التصلب المتعدد- مما يجدد الآمال لتطوير علاجات واعدة للمرض.

وأوضح الباحثون في جامعة شيكاغو، أن عقار "جوانابنز" (Guanabenz)، الذي اعتمدته إدارة الغذاء والدواء الأميركية كعلاج لضغط الدم المرتفع، خفّض آثار مرض التصلب اللويحي عند تجربته على الفئران، وفق ما نشر في دورية "نيتشر" العلمية على موقعها الإلكتروني أمس الأحد.

وأضاف الباحثون أن مرض التصلب اللويحي يحدث بسبب خلل في نظام المناعة في الجسم، إذ يهاجم مادة "المايلين" الدهنية التي تلعب دورًا مهمًا في حماية الألياف العصبية في الدماغ، ويقوم بتدميرها.

وأشار الباحثون إلى أن عقار "جوانابنز" استطاع أن يعيد إنتاج مادة "المايلين" التي تصاب بالتلف نتيجة الإصابة بالتصلب اللويحي، مما يفتح المجال أمام تطوير علاجات واعدة للمرض.

وقد تم اختبار الدواء على مجموعة من الفئران، ووجدوا أنها احتفظت بمادة "المايلين"، وتأخرت لديها أعراض الإصابة بمرض التصلب اللويحي، بالمقارنة مع المجموعة التي لم تعطَ الدواء.

ووجد الباحثون أن الفئران التي عولجت بالدواء أيضا انخفضت لديها أعراض الانتكاسة (عودة المرض مرة أخرى) بنسبة 50% بالمقارنة مع غيرها.

وقال قائد فريق البحث في جامعة شيكاغو، الدكتور جاك ميلر، إنه يبدو أن عقار "جوانابنز" يعمل عبر آلية خاصة لحماية "المايلين" من التلف بسبب التصلب اللويحي، وهو نهج وقائي فريد من نوعه.

وأشار إلى أن الدواء ربما لن يكون علاجا بحد ذاته، لكن يمكن أن يستخدم مع مركبات دوائية أخرى لتطوير علاج فعال للمرض، بمخاطر أقل، لأن بعض العلاجات الحالية لها آثار جانبية خطيرة، إذ إنها تسبب التهابات خطيرة في المخ.

ونبه إلى أن مرض التصلب اللويحي يؤثر على أكثر من 2.3 مليون شخص حول العالم، وتتمثل أعراضه في فقدان التوازن وتشوش الرؤية والتعب الشديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة