بدء أولى محادثات حدودية بين الهند وبنغلاديش   
الاثنين 1422/3/19 هـ - الموافق 11/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الحدود الهندية أثناء الاشتباكات الأخيرة (أرشيف)
يبدأ فريق من المفاوضين البنغال محادثات مع مسؤولين هنود في نيودلهي لحل الخلافات الحدودية بينهما والتي أدت في أبريل/نيسان الماضي إلى مواجهات راح ضحيتها 19 جنديا من الجانبين معظمهم هنود.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الهندية إن هذه المحادثات هي الأولى منذ المواجهات الحدودية المسلحة الأخيرة بين البلدين، مشيرا إلى أنها ستعقد في العاصمة الهندية يومي الثلاثاء والأربعاء.

وتقول داكا ونيودلهي إن وفديهما سيناقشان مسافة الـ6.5 كلم محل النزاع الحدودي بين البلدين، كما سيبحثان إمكانية تبادل المناطق التي تحتلها كل دولة من الأخرى.

وذكرت الإذاعة الرسمية الهندية إن الجانبين سيشكلان مجموعات عمل لطرق كل القضايا الحدودية والعمل على حلها. وسيقوم مسؤولو البلدين من خلال هذه الاجتماعات بوضع أسس تشكيل هذه اللجان.

وقال مسؤولون في داكا إن اجتماعات نيودلهي سيعقبها اجتماعات أخرى في العاصمة البنغالية.

يذكر أن القوات البنغالية احتلت منطقة في الحدود الجنوبية للهند يوم 15 أبريل/نيسان الماضي وسيطرت على نقطة لقوات أمن الحدود الهندية. وقالت داكا إنها أجبرت على الدخول إلى تلك المنطقة بسبب رفض القوات الهندية وقف تشييد طريق قرب الحدود.

وكانت الهند قد ردت على ذلك الهجوم بعد يومين بفتح جبهة للقتال مساحتها مائتا كلم في باريباري عبر ولاية آسام حيث قتل 16 جنديا هنديا وثلاثة من الجيش البنغالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة