القاعدة تشترط لإطلاق أجانب بموريتانيا   
السبت 1431/3/20 هـ - الموافق 6/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:25 (مكة المكرمة)، 0:25 (غرينتش)
القاعدة ترغب في مبادلة سجنائها في موريتانيا بالمختطفين لديها (الفرنسية)
اشترط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الإفراج عن معتقلين تابعين له بسجون نواكشوط مقابل الإفراج عن ثلاثة رهائن إسبان وإيطاليين اثنين يحتجزهم.
 
وأفاد وسيط بين التنظيم والسلطات الموريتانية لم يكشف عن اسمه أن القاعدة تشدد على الإفراج عن أعضائها المعتقلين في موريتانيا.
 
وكان رئيس الوزراء مولاي ولد محمد الأغظف قال إن حكومته لن تقبل أبدا بمبادلة سجناء سلفيين في سجون بلاده بالرهائن الأوروبيين, لكنه أكد أن حكومته لن تدخر أي جهد في سبيل الإفراج عن أولئك الرهائن.
 
أما وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس فقال -على هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في قرطبة جنوبي إسبانيا- إنه لا علم لديه ببيان القاعدة. ودعا الصحفيين إلى ما وصفه بالتعقل والشعور بالمسؤولية خلال التعامل مع هذه القضية.
 
وكانت صحف إسبانية ذكرت في وقت سابق أن تنظيم القاعدة طلب فدية قدرها خمسة ملايين دولار مقابل الإفراج عن الرهائن.
 
واختطف التنظيم في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي الإسبان الثلاثة خلال مهمة إنسانية في موريتانيا. كما اختطف زوجين إيطاليين يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول الماضي ومنح مهلة لإطلاق معتقليه انتهت مطلع مارس/ آذار الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة