مقتل جنديين كمبوديين باشتباك مع قوات تايلندية   
السبت 1430/4/9 هـ - الموافق 4/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)

القوات الكمبودية والتايلندية تبادلت الاتهام بالبدء بإطلاق النار (الفرنسية-أرشيف)

قتل جنديان كمبوديان في تبادل لإطلاق النار بين قوات كمبودية وأخرى تايلندية دام حوالي ساعة صباح اليوم الجمعة بمنطقة إيغل فيلد على الحدود بالقرب من معبد برياه فيهيار المتنازع عليه، والذي كان السبب في مواجهة عسكرية بين الجارتين العام الماضي.

ووقع الاشتباك بعد يوم من إصابة جندي تايلندي بجراح خطيرة بعدما وطئ لغما أرضيا بالقرب من المعبد، الذي يعود بناؤه للقرن الحادي عشر الميلادي.

تبادل الاتهامات
وتبادل المسؤولون العسكريون في البلدين الواقعين جنوب شرق آسيا الاتهامات بالبدء بإطلاق النار، حيث قال قائد القوات الكمبودية على الحدود الجنرال سري دويك إن دورية تايلندية عبرت إلى أراض كمبودية وفتحت النار على جنوده.

وعلى الجانب الآخر نفى مسؤولون تايلنديون توغل قواتهم في أراض كمبودية، واتهموا جيرانهم بإطلاق النار أولا، وقال قائد الجيش التايلندي أنوبونغ باوتشيندا إن الأمر كان "مجرد سوء تفاهم".

معبد برياه فيهيار الذي تتنازع عليه كمبوديا وتايلند منذ عقود (الفرنسية-أرشيف)
ومن جهتها أكدت المتحدثة العسكرية التايلندية الكولونيل سيريتشان نجاثونغ أن المواجهة اندلعت بعد أن توجهت مجموعة من المحققين العسكريين التايلنديين للمنطقة المتنازع عليها لتحديد كيفية انفجار لغم في جندي تايلندي يوم أمس.

وقد اتفق قادة عسكريون من الجانبين على الاجتماع ظهر اليوم لتجنب المزيد من العنف، قبل أن تجتمع لجنة الحدود المشتركة بين كمبوديا وتايلند مجددا يوم الأحد لمدة ثلاثة أيام من أجل إجراء محادثات بشأن إيجاد حل للخلاف.

توتر منذ عقود
ويقع المعبد المتنازع بشأنه على جرف في الحدود بين البلدين، وكان مصدر توتر في العلاقات بينهما منذ عقود، وأقرت محكمة العدل الدولية منح المعبد لكمبوديا عام 1962، لكنها لم تحدد ملكية مساحة حوالي أربعة كيلومترات مربعة من منطقة بالقرب من المعبد، مما ترك مساحة كبيرة للخلاف بين الجارتين.

وتصاعد التوتر الشهر الماضي عندما توغل مائة جندي تايلندي في المنطقة المتنازع عليها بالقرب من المعبد وأوقفهم جنود كمبوديون لكن لم يقع قتال بينهم.

وكان قد قتل جندي تايلندي وجرح ثلاثة جنود كمبوديين في تبادل لنيران البنادق والصواريخ بين الطرفين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة