وزير الدفاع الروسي يلتقي الأسد في دمشق   
السبت 1437/9/14 هـ - الموافق 18/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)
بحث الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو سبل التعاون العسكري وجهود مكافحة "الإرهاب"، حسبما أفادت به وكالة أنباء "سانا" السورية الرسمية.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا جاء فيه "تطرق الاجتماع إلى الأسئلة الراهنة حول التعاون العسكري والتقني بين وزارتي دفاع البلدين، فضلا عن بعض جوانب التعاون في مكافحة المجموعات الإرهابية الناشطة في سوريا".

وقالت وكالة سبوتنيك الروسية إن وزير الدفاع تفقد قاعدة حميميم الجوية، بالإضافة إلى مواقع منظومة الدفاع الصاروخية "أس 400"، وذلك بتكليف من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتعدّ هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لأرفع مسؤول عسكري روسي إلى سوريا منذ بدء النزاع قبل خمس سنوات.

وتدعم روسيا النظام السوري سياسيا وعسكريا، وتشن منذ الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضي حملة جوية مساندة للجيش السوري تقول إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات "إرهابية" أخرى.

في حين تتهم فصائل معارضة ودول غربية -بينها الولايات المتحدة الأميركية- موسكو باستهداف مجموعات معارضة أكثر من تركيزها على الجماعات التي يتفق الطرفان على كونها "إرهابية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة