ماكين يرفض اتهامات بالتورط بعلاقة مع جماعات ضغط   
الخميس 1429/2/14 هـ - الموافق 21/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)
جون ماكين اعتبر نيويورك تايمز مشاركة بحملة تشويه سمعته (رويترز)
نفى المترشح الجمهوري لسباق الرئاسة الأميركي جون ماكين علاقته بإحدى جماعات الضغط التي تدافع عن مصالح شركات الاتصالات, وندد بما نشرته صحيفة نيويورك تايمز في هذا الصدد.

واعتبر ماكين أن الصحيفة شاركت في "حملة تشويه للسمعة" داعيا إلى الالتزام بالمعايير الأخلاقية السامية.

وقال بيان صادر عن المترشح ومنظمي حملته "إن الأمريكيين ملوا وتعبوا من هذا النوع من السياسات المنحطة.. كما أن هذه القصة لا تنطوي على أي شيء يشير إلى أن ماكين انتهك أيا من المبادئ التي يسير عليها في حياته العملية".

وكانت الصحيفة قد نشرت اليوم الخميس تقريرا مطولا تحدثت فيه عن تفاصيل الصلات التي ربطت بين ماكين وبين فيكي آيسمان التي تعمل لصالح شركات الاتصالات.

واستندت نيويورك تايمز إلى مصدرين لم تكشف عن اسميهما، وإن كانت الاحتمالات تقول إنهما مساعدان سابقان لعضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا.

وقد نفي كل من ماكين (71 عاما) وهو متزوج وأيسمان (40 عاما) وجود أي علاقة عاطفية بينهما. كما نفيا أن يكون الرجل قد قدم لها أو لعملائها أي مزايا أو معاملة تفضيلية.

من جهتها توقعت رويترز أن يثير تقرير الصحيفة رد فعل قويا من المؤيدين، حيث إن ماكين وهو بطل لحرب فيتنام يمضي قدما في حملته على أساس معايير أخلاقية سامية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة