مستشفى هداسا ييأس من شارون وينقله للرعاية الطويلة   
الاثنين 1427/5/1 هـ - الموافق 29/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
عربة الإسعاف التي نقلت شارون إلى عيادة خاصة تغادر مستشفى هداسا (الفرنسية)

قال متحدث باسم مستشفى هداسا بالقدس إن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون الذي يعاني غيبوبة منذ إصابته بجلطة بالمخ بداية العام، نقل اليوم إلى مركز للرعاية طويلة المدى قرب تل أبيب.
 
وصُنف شارون الشهر الماضي على أنه مصاب بعجز دائم بعد إصابته بنزف بالمخ في الرابع من يناير/ كانون الثاني الماضي. وفرص شفاء المصابين بمثل هذه الجلطات تكاد تكون معدومة.
 
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن شارون سيقيم في جناح مخصص للمرضى المصابين بالغيبوبة، حيث سيحاول الأطباء مساعدته على الاستغناء عن أجهزة التنفس الصناعي.
 
ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن خبراء طبيين أنه ليست هناك عمليا أي فرصة  ليستعيد رئيس الحكومة السابق وعيه.
 
غير أن مدير مستشفى هاشومير الذي نقل إليه شارون، استبعد إمكانية أن يتركه الأطباء المعالجون يموت لعجزهم عن إعادته إلى وعيه.
 
وقال إن "الموت الرحيم ليس واردا". ويفترض أن يخضع شارون لعلاج من أجل تعزيز قدراته التنفسية، وتقليص ارتباطه بالأجهزة المساعدة التي تبقيه على قيد الحياة حتى الآن.
 
ورافق شارون وهو جنرال سابق يبلغ من العمر 78 عاما، أحد أبنائه في سيارة إسعاف من مستشفى هداسا بالقدس إلى مركز حاييم شيبا الطبي في تل هاشومير.
 
وسيقيم شارون في غرفة بمفرده بينما يقيم بكل غرفة مريضان في هذا المستشفى. كما تخصص له ممرضة بشكل دائم.
 
وكان قد أعلن رسميا يوم 14 أبريل/نيسان الماضي عجز شارون عن تولي مهامه بموجب القانون  الإسرائيلي، ثم تولى إيهود أولمرت مهام رئيس الحكومة بالوكالة، وأصبح رئيس الحكومة رسميا منذ فوزه بالانتخابات التشريعية يوم 28 مارس/آذار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة