العربي الكويتي يحرز لقب بطولة الأندية الخليجية   
الجمعة 1423/12/6 هـ - الموافق 7/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحرز النادي العربي الكويتي بطولة الأندية الخليجية العشرين لكرة القدم التي يستضيفها نادي قطر القطري، إثر فوزه على الهلال السعودي 1-صفر أمس الخميس في المباراة التي جرت على ملعب سحيم بن حمد في العاصمة القطرية الدوحة.

وسجل محمد عبد الرحيم جراغ هدف الفوز للعربي في الدقيقة
38، حيث ارتكب الدعيع خطأ جسيما عندما فشل في السيطرة على كرة سهلة من ركلة حرة من الجهة اليمنى فأفلتت منه وتهيأت أمام جراغ فتابعها داخل المرمى.

وتختتم البطولة رسميا اليوم الجمعة بلقاء قطر المضيف مع العروبة العماني. وبهذا النتيجة رفع العربي رصيده إلى ثماني نقاط بفارق نقطة عن الهلال الذي أصبح ثانيا والمحرق البحريني الثالث.

وهذا هو اللقب الثاني للعربي في المسابقة بعد أن كان فاز بالبطولة الأولى عام 1982 وتساوى به مع الهلال الفائز باللقب مرتين أيضا عامي 1986 و1997، لكن التفوق بقي للأندية السعودية التي فازت باللقب 11 مرة مقابل خمسة ألقاب للكويت ولقبين للإمارات ومرة لكل من عمان وقطر، في حين لم تحرز الأندية البحرينية أي لقب.

وشهدت المباراة، التي جاءت متواضعة المستوى من كلا الفريقين، أفضلية للهلال فأظهر تصميما على الفوز وحسم اللقب مع أن التعادل كان يكفيه لذلك، لكن مستواه هبط تدريجيا خلال المباراة وتمكن العربي من استغلال خطأ حارس الهلال الدعيع فسجل هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أدخل الروماني إيلي بلاتشي مدرب الهلال صانع الألعاب نواف التمياط بدلا من أحمد الحربي وسامي الجابر مكان خالد عزيز لتعزيز النشاط الهجومي لفريقه وإدراك التعادل على الأقل الذي يضمن لفريقه إحراز اللقب.

من جهته، لجأ مدرب العربي البرازيلي بادو فييرا إلى الدفاع للحفاظ على الهدف فأشرك محمد إبراهيم وفهد الفرحان بدلا من المهاجم العاجي تشارلز داغو ومحمد جراغ.

وأكمل العربي الدقائق الـ13 الأخيرة بعشرة لاعبين بعد أن طرد الحكم العماني عبدالله العراصي عادل صلبوخ، مصدر الخطر الدائم على مرمى الهلال، لكن الفريق السعودي لم يفد من التفوق العددي وبقيت هجماته عشوائية من دون خطورة لتبقى النتيجة دون تغيير.

قالوا بعد المباراة
بيلاتشي (مدرب الهلال) "لقد دخل لاعبو فريقي المباراة من أجل الفوز، ولكني أتحمل مسؤولية الخسارة كاملة، فلقد ارتكبت العديد من الأخطاء التكتيكية ولعب بطريقة خاطئة منذ بداية البطولة".

فيريرا (مدرب الكويت) "لقد قلت للاعبي الفريق قبل المباراة إن كنتم تخافون لعب الكرة فالأفضل لكم اللعب بورق اللعب، أنا سعيد جدا لأنني تمكنت بمجموعة من اللاعبين الشباب أن نتغلب على فريق كبير كالهلال، فاجأت الهلال عندما لعبت بثلاثة مهاجمين ونجحت في هذه الخطة خاصة أن خط دفاع الهلال بطيء للغاية وليس لديهم لاعب ليبرو، تألق لاعبو الفريق بشكل غير عادي ولعبوا بروح الفريق الواحد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة