الحوثيون يقتحمون مسجدا ويختطفون إمامه بالحديدة   
السبت 14/6/1436 هـ - الموافق 4/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة بأن مسلحين حوثيين اختطفوا خطيب ساحة التغيير في مدينة الحديدة غربي اليمن الشيخ عبد الملك الحطامي، كما اقتحموا عدة مساجد واختطفوا بعض المعارضين منها.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم إن مسلحين حوثيين اقتحموا مسجد عثمان بن عفان وسط مدينة الحديدة صباح اليوم السبت، واختطفوا إمامه عبد الملك الحطامي، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

وحسب شهود العيان، فإن اقتحامات أخرى شهدتها بعض مساجد الحديدة، ومنها مسجد عباد الرحمن الذي اقتحمه مسلحو الحوثي مساء أول أمس الخميس واختطفوا المؤذن، حيث لا يعلم مصير المختطفَيْن حتى الآن.

وكانت مليشيات الحوثي قد اقتحمت أول أمس الخميس ساحة صلاة الجمعة في الحديدة وفرقت المصلين الذين رفعوا شعارات تضامنية مع أبناء محافظة عدن.

مليشيات الحوثي اختطفت مصلين ودمرت ممتلكات المواطنين بعد اقتحامها ساحة صلاة الجمعة في الحديدة (الجزيرة)

مظاهرات وقصف
على صعيد مواز، شهد عدد من أحياء مدينة تعز مظاهرات إحياء لذكرى مقتل أحد شباب الثورة أمام مبنى المحافظة.

وندد المتظاهرون بانقلاب الحوثي وعلي عبد الله صالح على الشرعية، كما أعلنوا تأييدهم عملية عاصفة الحزم وتضامنهم مع عدن، مطالبين بحمايتها من السقوط بيد الحوثي.

في الأثناء، أفادت مصادر للجزيرة بأن مسلحين حوثيين قصفوا مدينة الضالع بالدبابات، وأنهم أعادوا تمركزهم في اللواء 33 بالمدينة.

فرار سجناء
وفي محافظة الضالع أيضا، قالت وكالة الأناضول إن مسلحين حوثيين أفرجوا اليوم السبت عن المئات من نزلاء السجن المركزي بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود للوكالة بأن نحو خمسمائة سجين -هم تقريبا مجموع السجناء- فروا من السجن المركزي الواقع قرب منطقة سناح بالمحافظة بعد سيطرة الحوثيين على السجن والسماح لهم بالفرار.

وأضاف الشهود أن القوات الموالية للرئيس المخلوع صالح بقيادة العميد عبد الله ضبعان سلمت السجن لجماعة الحوثي، وأنها أطلقت سراح من فيه، بعضهم من أنصار الجماعة، بالإضافة إلى عدد من الإرهابيين، وقطاع الطرق والقتلة، بعضهم محكوم عليهم بالإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة