غزة تضعف شعبية نتنياهو   
الجمعة 1434/1/9 هـ - الموافق 23/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:26 (مكة المكرمة)، 15:26 (غرينتش)
حزب نتنياهو قد يحصل على 37 مقعدا (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت شعبية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع اللائحة المشتركة لحزبي الليكود و"إسرائيل بيتنا" قبل الانتخابات التي ستجري في يناير/كانون الثاني المقبل, وذلك على خلفية اتفاق وقف إطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة معاريف وهو الأول منذ تطبيق وقف إطلاق النار يوم الأربعاء أن الحزب الجديد الذي تشكل بين نتنياهو ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان "ليكود بيتنا" سيحصل على 37 مقعدا من مقاعد البرلمان المكون من 120 مقعدا عندما تجري الانتخابات في 22 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وكان استطلاع قد أجري قبل عملية غزة التي استمرت ثمانية أيام قد توقع أن يحصل الحزب الجديد على 43 مقعدا.

وأظهر استطلاع معاريف أن 31% من الإسرائيليين يوافقون على وقف إطلاق النار في حين عارضه 49%, وحين سئلوا عما إذا كان على الجيش الإسرائيلي أن يعيد احتلال غزة عارض 41% هذا الرأي وأيده 29%.

وعلى مستوى المعارضة أفادت الاستطلاعات الأخيرة بأن حزب العمل برئاسة شيلي ياسيموفيتش سيحصل على 22 نائبا, وأن حزب شاس اليهودي المتشدد سيحصل على 14 مقعدا.

أما حزب كاديما (وسط) الذي يملك الأكثرية اليوم في الكنيست (28 نائبا) ويشكل قوة المعارضة الرئيسية فيبدو منهارا ولم يحصل على أكثر من مقعدين. لكن المعطيات قد تتغير كما تقول وكالة الصحافة الفرنسية إذا أعلنت تسيبي ليفني وزيرة الخارجية السابقة وهي من مؤسسي كاديما عن إنشاء حزبها الخاص الأسبوع المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة