كرامي يعلن استقالة الحكومة اللبنانية   
الاثنين 1426/1/20 هـ - الموافق 28/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:01 (مكة المكرمة)، 18:01 (غرينتش)
ضغوط المعارضة دفعت الحكومة اللبنانية للاستقالة (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء اللبناني مساء اليوم الاثنين استقالة حكومته بعد ضغوط قوية مارستها المعارضة منذ اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري. وقال عمر كرامي إن حكومته استقالت حتى لا تكون عقبة بعد اغتيال الحريري. 

وكان الرئيس المستقيل قد اعتبر في كلمته أن تعطيل الحياة السياسية في لبنان بانتظار نتيجة التحقيق أمر غير مفيد. وطالب جميع الأطراف بالتعاون لتجرى انتخابات نيابية في مواعيدها لتجنب أي فراغ دستوري.

وأضاف كرامي أن الحكومة مع تطبيق اتفاق الطائف نصا وروحا، ودعا المعارضة إلى حوار لتعزيز التوافق الوطني. وأوضح خلال الجلسة أن "إطلاق التهم السياسية لتحميل الحكومة المسؤولية الجزائية هو منتهى الظلم" وعدد التدابير الأمنية والقضائية التي اتخذتها الحكومة إثر اغتيال الحريري يوم 14 فبراير/شباط.

كما دعا أيضا إلى إعادة بناء العلاقة مع سوريا على أساس المصالح المشتركة والشراكة المتميزة في مواجهة "العدو الصهيوني". وأشار إلى الأوضاع بالمنطقة العربية وما يجري في العراق، محذرا من استغلال المطالب الوطنية أداة لتحقيق مصالح خارجية لا علاقة لها بالقضية اللبنانية.

وقد أنهى مجلس النواب جلسته الخاصة بشأن قضية اغتيال رفيق الحريري، حيث حمل نواب المعارضة بشدة على الحكومة مطالبين بحجب الثقة عنها.

ومع اتفاق النواب على ضرورة الكشف عن مدبري الحادث، شن النائب مروان حمادة الذي نجا من محاولة اغتيال في أكتوبر/تشرين الأول الماضي هجوما شديدا على الحكومة قائلا إنها فقدت الشعبية ومنتهية الصلاحية ومطالبا بأن ترحل قبل فوات الأوان.

وطالب حماده أيضا بإقالة جميع قادة أجهزة الأمن وقال إنه لا توجد مشكلة للمعارضة مع الجيش السوري ولكن مع أجهزة الاستخبارات السورية.
 
أما النائبة بهية الحريري فقد طالبت بتعاون مع المجتمع الدولي لكشف ملابسات اغتيال شقيقها، وطالبت النواب بإسقاط الحكومة التي وصفتها بالتخاذل والمهانة.

وكانت السيدة بهية قد خرجت من الجلسة أثناء إلقاء كرامي كلمته، كما دعت اللبنانيين في الخارج للعودة لوطنهم للمساهمة في بنائه والدفاع عنه وبكت أثناء إلقاء كلمتها.
 
وعقب الإعلان عن استقالة الحكومة، تعالت صيحات الآلاف من أنصار المعارضة المتجمهرين في ساحة الشهداء للإعراب عن فرحتهم حيث رددوا الهتافات التي تندد بسياسات الحكومة المستقيلة.

كما طالب المتظاهرون بالإعلان الكامل لنتائج التحقيقات حول ملابسات اغتيال الحريري، فيما دعا قادة المعارضة لاستمرار المظاهرات حتى خروج القوات السورية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة