العدل الدولية تعتبر مجزرة سربرنيتشا إبادة جماعية   
الاثنين 1428/2/9 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

جنود كنديون تابعون للأمم المتحدة قبالة سكان سربرنيتسا قبيل وقوع المجزرة (الفرنسية)

اعتبرت محكمة العدل الدولية أن المذبحة التي ارتكبها الصرب ضد البوسنيين المسلمين في مدينة سربرنيتشا عام 1995تتطابق مع تعريف الإبادة الجماعية، لكنها لم تحمل مسؤوليتها لجمهورية الصرب.

وتلا رئيس المحكمة القاضي روسالين هيغنز في مقر المحكمة بلاهاي نصا طويلا لحكم جاء في ختامه أن المحكمة قررت اعتبار "الأعمال المرتكبة في سربرنيتشا متطابقة مع المواد التي تعرف الإبادة الجماعية".

وأضاف أن المحكمة وجدت أن جمهورية الصرب "فشلت في منع حرب الإبادة ضد المسلمين الصرب في سربرنيتشا" لكنها برأت هذه الجمهورية من المسؤولية المباشرة.

وأشار نص القرار إلى أن "جمهورية الصرب لم تتحرك لتفادي وقوع مجزرة ضد المسلمين في سربرنيتشا".

وجاء حكم المحكمة بناء على طلب جمهورية البوسنة للفصل فيما إذا كانت جمهورية الصرب ارتكبت حرب إبادة خلال الحرب التي وقعت بين عامي 1992و1995 أم لا.

وهذه هي المرة الأولى التي تخضع فيها دولة للمحاكمة بتهمة الإبادة الجماعية التي جرمتها اتفاقية الأمم المتحدة عام 1948 بعد الهولوكوست الذي ارتكبه النازيون ضد اليهود.

وكانت البوسنة قد توجهت إلى المحكمة عام 1993 خلال الحرب التي ترافقت مع تفتت يوغوسلافيا السابقة. واعتبرت أن دولة الصرب نفسها يجب أن تحاكم وليس أفراد فيها فحسب.

وشددت البوسنة وقتها على أن الأيديولوجية القومية الصربية نفسها تزرع الكراهية والرغبة بالإبادة الجماعية، كما أن تمويل صرب البوسنة ومساعدتهم مكنهم من وسائل الإبادة الجماعية، ناهيك عن مشاركة الضباط الصرب أنفسهم في تهجير المسلمين.

ورفضت صربيا من جهتها هذه الاتهامات وقالت إن ما جرى في البوسنة كان حربا أهلية بين الجماعات العرقية المكونة لهذه الدولة، وهي الصرب والمسلمون والكروات، ورفضت اعتبار مساعدتها لصرب البوسنة تحريضا على الإبادة الجماعية.

حكم سابق
وكانت محكمة جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة ومقرها لاهاي أيضا قد اعتبرت بدورها أن إبادة جماعية وقعت في سربرنيتشا عندما اجتاحت قوات صربية هذا الجيب المسلم شرق البوسنة وقتلت 8000رجل وصبي مسلم، وحوكم على هذه الجريمة عدد من ضباط الجيش الصربي.

ويأتي قرار أرفع هيئة قضائية دولية وسط استمرار التوترات بين البوسنيين والصرب في مرحلة ما بعد الحرب وسط مساع غربية لتحقيق المصالحة في البوسنة. وقد حذر مسؤولون صرب من أن علاقات صربيا والبوسنة ستبقى متوترة إذا ما تمت إدانة جمهورية الصرب بالإبادة الجماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة