باكستان والهند تبحثان حلا لمشاكل الحدود البحرية   
الجمعة 1427/12/2 هـ - الموافق 22/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:13 (مكة المكرمة)، 10:13 (غرينتش)


تبدأ باكستان والهند اليوم مباحثات لتجاوز خلافاتهما الحدودية في بحر العرب، التي عرقلت عمليات التنقيب عن البترول وتسببت في اعتقال عشرات الصيادين من الجانبين.

وتنصب المباحثات بين الطرفين حول الحدود في مصب نهر "سير غريك" الذي يقع بين ولاية كوجارات غرب الهند وإقليم السند الباكستاني.

وقد اتفق البلدان في مايو/ أيار الماضي على إجراء مسح مشترك لمسار المصب الذي يبلغ طوله 100 كيلومتر. وسيناقش وفدا البلدين آليات إجراء ذلك المسح.

ويتوقع الرئيس الباكستاني برويز مشرف أن يتم التوصل إلى تسوية سريعة لترسيم الحدود البحرية مع الهند في مصب نهر سير غريك.

وقد حال النزاع بين البلدين حول ترسيم الحدود في تلك المنطقة إلى تعطيل التنقيب عن النفط في شواطئ بحر العرب التي يعتقد أنها تحتوي على احتياطي من الغاز والنفط.

وبسبب عدم ترسيم الحدود في تلك المنطقة تقوم سلطات البلدين باعتقال صيادين من البلد الآخر بتهمة دخول مياهها الإقليمية بطريقة غير مشروعة. ويشكو صيادو البلدين من أنهم غالبا لا يعرفون في أي مياه يصطادون.

وبموازاة انطلاق المباحثات حول الحدود، تعتزم السلطات الباكستانية اليوم إطلاق 70 صيادا هنديا احتجزوا لدخولهم المياه الإقليمية الباكستانية بطريقة غير مشروعة.

وجرى اعتقال غالبية الصيادين الهنود على مدار العامين الماضيين في مجرى سير غريك.

ومن المقرر أيضا أن تطلق السلطات الهندية 31 صيادا باكستانيا. وتعد عملية التسليم المقررة اليوم الرابعة في السنوات القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة