التأهل لنهائي أمم أفريقيا يغمر شوارع القاهرة فرحا   
الاثنين 1429/2/5 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)
مصر أمطرت شباك العاجيين بغانا وأفرحت جماهيرها (الفرنسية)

محمود جمعة-القاهرة
 
أغان وألعاب نارية واحتفالات راقصة حتي الصباح سادت شوارع القاهرة والمدن المصرية احتفالا بتأهل "الفراعنة" إلى نهائي كأس أمم أفريقيا بعد اكتساحهم ساحل العاج 4-1 يوم الخميس، ليقترب أكثر حلم المصريين بالحفاظ على اللقب الأفريقي.
 
وانطلق آلاف من المشجعين المصريين فى الشوارع عقب المباراة وهم يحملون أعلام مصر، مرددين الهتافات التي تشيد باللاعبين والمدير الفني حسن شحاتة والأغاني الوطنية التي تمجد مصر.
 
وأضاءت الألعاب النارية سماء القاهرة ابتهاجا بالفوز الكبير، كما امتلأت الميادين بالمواطنين الذين عبروا عن فرحتهم رغم برودة الطقس، وارتفعت الأعلام المصرية في الشرفات.
 
"
الجماهير المصرية هتفت: "مصر.. مصر وطول ما شحاتة معانا.. حنجيب الكأس من غانا"
"
وانطلق كذلك المواطنون -الذين كانوا يتابعون المباراة في المقاهي- بسياراتهم في الشوراع وهم يطلقون أبواقها ويهتفون بأسماء لاعبي منتخبهم الوطني.
 
وتغنت الجماهير بأسماء لاعبي المنتخب وهم يهتفون "مصر.. مصر" و"طول ما شحاتة معانا.. حنجيب الكأس من غانا"، في حين لوح الشباب بصور لأبرز اللاعبين المصريين.
 
وشهدت الأندية والمقاهي ازدحاما كبيرا لمشاهدة اللقاء، وأبدى الكثير من الحاضرين تفاؤلهم عقب المباراة بإمكانية مواصلة المشوار وإحراز اللقب للمرة السادسة.
 
وأشادت وسائل الإعلام العربية والأجنبية بمنتخب مصر واتفقت على أنه لعب مباراة رائعة رغم التوقعات التي سبقت المباراة ورجحت كفة منتخب "الفيلة".
 
طائرة خاصة
وفي إطار الحشد المعنوي قبل مباراة النهائي أجرى الرئيس المصري حسني مبارك اتصالا هاتفيا بأعضاء الطاقم الفني بالفريق وهنأهم بالفوز، في حين أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية أنها ستخصص طائرة خاصة ستتجه إلى غانا صباح الأحد القادم، وستكون تذاكر السفر مخفضة وبأسعار خاصة للجماهير المصرية الراغبة في مؤازرة الفريق الوطني في مباراته النهائية.
 
محمود الجوهري
 (الجزيرة نت-أرشيف)
وقال المدير الفني للاتحاد المصري لكرة القدم الكابتن محمود الجوهري إن الالتزام والروح القتالية العالية واللياقة المرتفعة كانت كلمة السر في المباراة، مشيدا بخطط المدير الفني حسن شحاتة في المباراة لمواجهة الحشد الهجومي الذي لم ينقطع طوال اللقاء.
 
وقال الجوهري إن هدف الافتتاح لأحمد فتحي في الدقيقة 12 كان مفتاح الفوز، إضافة إلى التركيز على الهجمات المرتدة التي نجح اللاعبون فى استغلالها في هدفي عمرو زكي ومحمد أبو تريكة، مؤكدا حصول الفراعنة على اللقب الأفريقي "إذا تمسك اللاعبون بروح الانتماء والإصرار في لقاء النهائي أمام الكاميرون".
 
أفضل رد
مجدي عبد الغني
(الجزيرة نت-أرشيف)
بدوره قال عضو الاتحاد المصري لكرة القدم مجدي عبد الغني إن الانتصارات المتتالية للفراعنة "كانت أفضل رد لمن يحاول الوقيعة بين الاتحاد والجهاز الفني للمنتخب"، مشيدا بالهدوء الخططي الذي تمتع به شحاتة في البطولة.
 
لكن عبد الغني حذر من اللقاء القادم أمام الكاميرون، وقال "نتمنى من اللاعبين الثبات على مستوى الأداء والروح القتالية والحذر من السرعة العالية للاعبي الكاميرون ومحاولة حسم اللقاء مبكرا على طريقة اللقاء الأول" الذي جمع الفريقين في بداية البطولة وانتهى بفوز مصر 4-2.
 
ويلتقي المنتخب المصري مع منتخب الكاميرون في نهائي البطولة الأحد المقبل في أكرا في لقاء ثأري بالنسبة للأسود الطامحة للقب خامس، ومصيري للفراعنة الراغبين في إضافة لقب سادس وثان على التوالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة