صاروخ روسي بحري عملاق   
الثلاثاء 11/9/1432 هـ - الموافق 9/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

الغواصات الروسية ستتسلح قريبا بجيل جديد من الصواريخ العملاقة (رويترز)

قالت روسيا إنها طورت صاروخا بحريا عملاقا أقوى بكثير من الأجيال السابقة بما فيها صاروخ بولافا الذي يستمر اختباره استعدادا لدخول الخدمة العسكرية، الذي سيتسلح به جيل جديد من الغواصات الروسية. في الأثناء تجري روسيا والولايات المتحدة مناورات مشتركة لمكافحة الإرهاب الجوي.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي أن الصاروخ الجديد الذي أطلق عليه لاينر قادر على حمل تسعة إلى 12 رأسا مدمرا، في حين يقدر صاروخ بولافا على حمل ست رؤوس مدمرة فقط.

ودخل صاروخ لاينر مرحلة الاختبار، وقد خاض تجربة إطلاق ناجحة في 20 مايو/أيار الماضي.

وقال مصدر عسكري للوكالة إن صاروخ لاينر نوع مطور من صاروخ سينيفا الذي يعمل بالوقود السائل، أما صاروخ بولافا فهو من طراز آخر يعمل بالوقود الصلب.

مقاتلات روسية في مناورات سابقة (الفرنسية)
مناورات مشتركة
في الأثناء، قال قائد سلاح الجو في شرق روسيا الجنرال سيرغي جمورين اليوم إن مناورات "النسر اليقظ" الروسية الأميركية لمكافحة الإرهاب الجوي "نجحت في تحقيق أهدافها".

ونقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي عن الجنرال جمورين قوله في مؤتمر صحفي في مدينة خاباروفسك الروسية إن "السماء شهدت تفاهما بين الطيارين" الروس والأميركيين.

وأشار إلى أن من فعاليات المناورات انطلاق مقاتلات روسية وأميركية نحو طائرتي ركاب اختطفهما إرهابيون في الجو وإجبار الخاطفين على الهبوط.

وتهدف التدريبات التي تستمر حتى 11 أغسطس/آب في أراضي روسيا والولايات المتحدة إلى تعزيز قدرات الطيارين الروس والأميركيين على التعامل مع الحوادث الإرهابية الجوية بصورة مشتركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة