مصر تتجه لتعديل ديني على المناهج   
الاثنين 1431/5/12 هـ - الموافق 26/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)

قالت السلطات المصرية الاثنين إنها
ستحذف جميع المواد التي تعتبرها محرضة على التطرف من مناهج التربية الدينية في جميع مراحل الدراسة.

 

وقال وزير التربية والتعليم المصري أحمد زكي بدر إن الوزارة ودار الإفتاء المصرية ستجريان تعديلات بمناهج التربية الدينية من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثالث الثانوي اعتبارا من العام الدراسي 2011-2012 القادم.

 

وأضاف بدر في مؤتمر صحفي مشترك مع مفتي مصر علي جمعة أن هذه الخطوة جاءت بعد شكوى من داخل المجتمع من وجود بعض الخلل في مناهج التربية الدينية.

 

وأشار إلى أن بعض هذه المناهج يحتوي على عبارات تحض على التطرف والعنف. وأوضح أن الدين الإسلامي هو دين سماحة ومحبة ولا يمكن أبدا أن يكون فيه ما يدعو إلى العنف والتطرف.

 

وشدد الوزير على أنه من الضروري أن تكون مناهج التربية الدينية بعيدة تماما عن أية تفسيرات خاطئة.

 

وكشف أن المواد الجديدة أرسلت للمفتي لمراجعتها وبيان النقاط التي يمكن إساءة فهمها، وأن الوزارة قامت أيضا بإرسال مناهج التربية الدينية المسيحية لرأس الكنيسة القبطية البابا شنودة الثالث وذلك لمراجعتها وبيان النقاط التي يمكن إضافتها أو حذفها منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة