الأردن تمنع عودة طاقم الطائرة القطرية إلى الدوحة   
الجمعة 1422/4/1 هـ - الموافق 22/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الطائرة القطرية رابضة في مطار عمان وقائدها في الإطار
أفاد مراسل الجزيرة في عمان أن سلطات الأمن الأردنية منعت طاقم الطائرة القطرية المحتجزة في مطار الملكة علياء الدولي من العودة إلى بلادهم على متن طائرة أخرى تابعة لطيران الخليج.

وأعاق رجال الأمن الأردنيون دخول سيارة السفير القطري التي أقلت أفراد الطاقم إلى المطار.

وأكد سفير قطر في عمان عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني الواقعة ووصف تصرف رجال الأمن الأردنيين بأنه كان غير لائق وغير قانوني. واعتبر ما جرى  احتجازا قسريا يخالف الأعراف الدبلوماسية.

وأضاف السفير القطري أثناء اتصال هاتفي أجرته معه الجزيرة أنه جرى توقيف سيارته التي تحمل لوحة دبلوماسية أمام حاجز أمني بطريقة غير مهذبة وفقا لتعبيره ثم أبلغوا بالمنع من السفر. وقال السفير إنه سيبلغ حكومته ليكون ما حدث تحت نظرها.

وأكد أن ما حدث كان منعا لحرية مواطنين قطريين وليس تأجيلا لسفرهم. ولم يرد أي فعل من الحكومة القطرية حتى الآن بشأن ما حدث.

وسئل السفير القطري عما إذا كان لديه أي معلومات عن وضع الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس إبراهيم غوشة المحتجز في قاعة الترانزيت منذ عدة أيام فأجاب قائلا "غوشة مواطن أردني ليس لنا أي علاقة به". مشيرا إلى أن ما يهمه هو حرية المواطنين القطريين.

غوشة
وزير الإعلام الأردني 

وكانت الحكومة الأردنية اشترطت تخلي غوشة عن هويته الفلسطينية للسماح بدخوله إلى المملكة الأردنية، ونفت حدوث تقدم في مسار التحركات الرامية لحل الأزمة.

وقال وزير الإعلام الأردني صالح القلاب "نتمنى أن ينتهي كل شيء.. إما أن يعود لمجموعته ونستقبله كقائد فلسطيني أو يتخلى عن هذه المجموعة وعن هويته الفلسطينية ونستقبله كمواطن أردني قد يدخل الانتخابات المقبلة".

وأوضح القلاب في تصريحات صحفية أن غوشة لن يدخل الأردن إلا إذا تخلى عن كونه الناطق الرسمي لحركة حماس وكعضو مكتب سياسي وكعضو عادي الآن وفي المستقبل، مشيرا إلى أن هذه الشروط تنطبق على جميع الأشخاص الذين يصرون على أردنيتهم ويقودون تنظيمات غير أردنية.

واعتبر الوزير الأردني أن هذا الإجراء هو دفاع عن فلسطين بقدر ما هو دفاع عن الأردن وأنه لا يجوز لقائد فلسطيني أن يتخلى عن صفته الفلسطينية في هذا الظرف العصيب بينما المؤامرة تستهدف الهوية الوطنية الفلسطينية حسب تعبير القلاب.

ومضى قائلا "لأن الأردن مع فلسطين ومع الشعب الفلسطيني فنحن على استعداد إذا أراد غوشة العودة إلى فلسطين أن ننقله إلى مطار غزة ليمارس القتال هناك وليتخلص من معاناة الجهاد عبر شاشات التلفزيون".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة