60 قتيلا بينهم شرطة وجنود بتفجيرات بالعراق   
الاثنين 1435/6/28 هـ - الموافق 28/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)

قالت الشرطة العراقية إن عشرات سقطوا بين قتيل وجريح جراء تفجير استهدف تجمعا مؤيدا للرئيس جلال الطالباني شمال شرق ديالى، وقتل وجرح عشرات الأمنيين بتفجيرات استهدفت مراكز انتخابية بعدة محافظات.

وذكر مراسل الجزيرة أن ثلاثين شخصا قتلوا وأصيب نحو ستين آخرين بجروح في تفجير استهدف تجمعا لعراقيين في قضاء خانقين شمال شرق محافظة ديالى.

وأوضحت الشرطة العراقية أن شخصا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط حشد لمواطنين أكراد تجمعوا عند أحد مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني وهم يحتفلون ببث صور للرئيس العراقي جلال الطالباني وهو يدلي بصوته في الانتخابات.

وبثت قناة فضائية تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني تسجيلا لجلال الطالباني وهو يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية بأحد مراكز الاقتراع في برلين، حيث يقيمُ طالباني منذ 2012 لمواصلة العلاج.

وعجزت قوات الأمن والجيش عن حماية أفرادها في اليوم الانتخابي الخاص بها، حيث تعرضت لسلسلة هجمات بينها ثمانية تفجيرات داخل مراكز انتخابية قتل فيها 27 شرطيا وعسكريا وأصيب أكثر من 73 بجروح.

عناصر من الشرطة والجيش يقفون بطابور استعدادا للإدلاء بأصواتهم (أسوشيتد برس)

استهداف الشرطة والعسكر
ووقعت أشد الانفجارات في محافظة كركوك حيث قتل سبعة من الشرطة عندما فجر شخص نفسه بحزام ناسف قرب مركز انتخابي في منطقة حي الواسطي جنوب غربي المدينة.

كما قتل أربعة من عناصر الأمن وأصيب ثمانية في تفجير بحزام ناسف على مركز انتخابي في مدينة طوزخورماتو شرق محافظة صلاح الدين.

وفي حي المنصور ببغداد لقي ستة من أفراد الشرطة حتفهم وأصيب 16 آخرون عندما فجر شخص يرتدي زي الشرطة متفجرات كانت بحوزته عند مدخل مدرسة كانت تستخدم للتصويت.

وفي حي الأعظمية فجر شخص نفسه أمام مركز آخر للاقتراع مما أدى إلى مقتل أربعة جنود وإصابة سبعة.

وانطلقت صباح الاثنين عملية الاقتراع الخاص للعاملين بالأجهزة الأمنية في انتخابات البرلمان قبل يومين من انطلاق الانتخابات العامة.

ويشارك في عملية التصويت الخاص أكثر من مليون عراقي بمن فيهم نزلاء المستشفيات والسجون، في ظل إجراءات أمنية مشددة.

وتمهد عملية الاقتراع هذه لانتخابات الأربعاء التي تعد أول انتخابات تشريعية منذ الانسحاب العسكري الأميركي نهاية العام 2011، وثالث انتخابات تشريعية منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

وتوافد أفراد القوات المسلحة منذ الساعة السابعة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي (04.00 ت غ) على 534 مركزا يشمل 2670 محطة اقتراع.

وأعلنت مفوضية الانتخابات اليوم أن نحو ستين ألف عراقي شاركوا في عملية التصويت التي انطلقت أمس الأحد بالخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة