البرلمان الأوروبي يثني على المحادثات السورية الإسرائيلية   
الثلاثاء 11/8/1429 هـ - الموافق 12/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:49 (مكة المكرمة)، 15:49 (غرينتش)

الأسد (يمين) وبوترينغ (الفرنسية)
وصف رئيس البرلمان الأوروبي هانس غيرت بوترينغ محادثات السلام السورية الإسرائيلية واللقاء المرتقب بين الرئيسين السوري بشار الأسد ونظيره اللبناني ميشال سليمان، بأنها خطوات إيجابية من شأنها أن تعزز العلاقات الأوروبية العربية.

وفي مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس أعرب بوترينغ أمس عن رغبته في "تشجيع" محادثات السلام بين سوريا وإسرائيل حتى يتم التفاوض الثنائي بين الطرفين.

وكان هانس التقى الأسد أمس وأكد أنه لا يوجد سلام في الشرق الأوسط من دون سوريا، وأشار إلى أنه اتفق مع الرئيس السوري على أن الحوار هو الأساس لتحقيق الشراكة بين سوريا والعالم العربي وبين أوروبا.

يذكر أن سوريا كانت قد وقعت مع الاتحاد الأوروبي بالأحرف الأولى يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول 2004 في بروكسل اتفاق شراكة ينص على إقامة منطقة تبادل حر بحلول العام 2010.

ولكن ذلك الاتفاق تعثر بسبب التوتر الذي وقع بين سوريا ولبنان إثر مقتل رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وكان الانفتاح الأوروبي على سوريا تجسد خاصة بزيارة الرئيس السوري فرنسا في منتصف يوليو/تموز الماضي حيث حضر الاحتفال الرسمي بالعيد الوطني الفرنسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة