زعيم البوليساريو يدعو لحل سلمي لقضية الصحراء   
السبت 1426/5/5 هـ - الموافق 11/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)
أهالي المعتقلين الصحراويين يتظاهرون في مدينة العيون (رويترز)
أبدت البوليساريو استعدادها للتوصل إلى حل سلمي لقضية الصحراء الغربية مع المملكة المغربية، في سعى يهدف إلى تهدئة التوترات التي قد تعم المنطقة.
 
وحذر زعيم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) محمد عبد العزيز في مؤتمر صحفي بالعاصمة الجزائرية من "تفجر الوضع" عقب اعتقال عشرات الأشخاص في مظاهرات وقعت بمدينة العيون كبرى مدن الصحراء الغربية رفعت خلالها شعارات مؤيدة للبوليساريو.
 
ودعا عبد العزيز المجتمع الدولي إلى التحقيق في تعرض عدد من المعتقلين للتعذيب والسماح للمراقبين والصحفيين لإعداد تقارير بهذا الشأن.
 
وكانت مظاهرات خرجت في مدينة العيون في 23 مايو/ أيار الماضي احتجاجا على نقل أحد السجناء من سجن المدينة إلى سجن في مدينة أخرى.
 
وقالت مصادر مغربية إن حوالي 100 من أهالي أشخاص ألقي القبض عليهم في تلك المظاهرات، تظاهروا أمس لمدة ساعتين بأحد شوارع العيون للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.
 
وأوضح محافظ مدينة العيون محمد الغرابي أن المظاهرة تمت في أجواء سلمية بحضور مصوري وكالات أنباء دولية وأن قناة تلفزيونية محلية نقلت صورا من المظاهرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة