لاريبوبليكا تطلب التفاوض لإنقاذ مراسلها المختطف بأفغانستان   
الجمعة 1428/2/26 هـ - الموافق 16/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:12 (مكة المكرمة)، 3:12 (غرينتش)
مصير ماسترو جياموكو مازال معلقا (الفرنسية-أرشيف)
طلبت صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية أمس مهلة "كافية" للتفاوض مع حركة طالبان التي هددت بقتل الصحافي الايطالي دانييلي ماسترو جياكومو في غضون يومين.
 
وقال مدير الصحيفة إيزيو مورو في تصريح صحفي "بالاتفاق مع الحكومة الإيطالية أريد أن أوجه نداء من أجل منح الوقت الكافي للتوصل إلى حل يؤدي بسرعة إلى إفراج سريع عن دانييلي".
 
وكان ماسترو جياكومو (52 عاما) الذي اختطف في الرابع من مارس/آذار الجاري جنوب أفغانستان وجه نداء لمساعدته مع اقتراب نهاية المهلة التي حددتها طالبان، وذلك في تسجيل صوتي بثته الخميس إذاعة أفغانية، تعذر التأكد من صحته.
 
وكرر صوت من قدم نفسه على أنه الصحفي المخطوف في الشريط باللغة الإنجليزية "من فضلكم افعلوا شيئا لأنه لم يتبق إلا يومان وبعد ذلك سيتم قتلنا، من فضلكم، من فضلكم".
 
وفي نفس الإطار أكد المتحدث باسم طالبان، يوسف أحمدي في تصريح صحفي أن الشروط الموضوعة للإفراج عن الصحفي الإيطالي لم تتغير.
 
وكانت السلطات الإيطالية قد دعت في وقت سابق وسائل الإعلام إلى التعاطي بحذر مع القضية وعدم نشر معلومات غير مؤكدة.
 
وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان إنها "تلاحظ بقلق كبير مواصلة نشر معلومات بشكل واسع بشأن ماسترو جياكومو رغم أنها غير مؤكدة البتة"، معتبرة أن هذا الأمر "من شأنه جعل عمل الذين يسعون إلى الإفراج عنه أكثر صعوبة".
 
يذكر أن الملا داد الله أحد قادة طالبان كان هدد السبت الماضي بـ"قتل" الصحفي خلال سبعة أيام، إذا لم تحدد روما موعدا لسحب جنودها الألفين المنتشرين في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة