منطقة الخليج خالية من أسلحة الدمار عنوان لملتقى بالإمارات   
الأربعاء 1425/10/26 هـ - الموافق 8/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:00 (مكة المكرمة)، 16:00 (غرينتش)
ينظم مركز الخليج للأبحاث بدولة الإمارات العربية المتحدة في الحادي عشر من الشهر الحالي ولمدة يومين حلقة نقاشية بعنوان (أصوات من المنطقة: منطقة الخليج خالية من أسلحة الدمار الشامل).
 
ويشارك في الحلقة التي تطرح هذه القضية لأول مرة مسؤولون من دول منطقة الخليج التسع والتي تشمل دول مجلس التعاون الخليجي والعراق وإيران واليمن. إضافة إلى ممثلين من عدد من المنظمات الدولية منها منظمات الأمم المتحدة، ومنظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي ومنظمة نزع السلاح النووي في قارة أميركا اللاتينية ومنظمة الطاقة النووية في دولة جنوب أفريقيا.
 
كما وجه المركز الدعوة إلى عدد من كبار الخبراء الدوليين في مجال تأسيس المناطق الخالية من أسلحة الدمار الشامل في قارتي أميركا الجنوبية وأفريقيا واللتين تم الإعلان عنهما سابقا كمنطقتين خاليتين من أسلحة الدمار الشامل، إلى جانب خبراء من الهند وباكستان وهولندا وكندا والولايات المتحدة.



 
جلسات الحلقة
وقال رئيس مركز الخليج للأبحاث عبد العزيز بن عثمان بن صقر إن الحلقة ستناقش في ثماني جلسات القضية من جوانبها كافة، حيث تركز الجلسة الأولى على استكشاف رؤية عدد من المنظمات الدولية مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في جعل منطقة الخليج خالية من أسلحة الدمار الشامل.
 
وتناقش الجلسة الثانية مسألة التخلي عن الأسلحة وتعرض دروسا وعبرا من نماذج ناجحة لنزع الأسلحة النووية وبناء نظام لمنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل. حيث يستعرض في هذا الجانب تجربة جنوب أفريقيا في هذا المجال.
 
وتدور مناقشات الجلسة الثالثة حول وجهة نظر دول الخليج العربية ودلالات إعلان الخليج منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل، وما يحققه ذلك من آثار إيجابية على أمن واقتصاد المنطقة.
 
وتتناول الجلسة الرابعة المصالح الإستراتيجية الأميركية التي من شأنها أن تؤثر في تحديد موقف واشنطن تجاه مشروع نزع أسلحة الدمار الشامل
في منطقة الخليج خاصة فيما يتعلق بإيران. وتقيم الحلقة الضمانات التي يمكن لواشنطن تقديمها لطهران مقابل التخلي عن برنامجها النووي ومن بينها إعادة انتشار القوات العسكرية الأميركية في المنطقة.
وتعرض الجلسة الخامسة وجهة النظر الإيرانية من مشروع إعلان منطقة الخليج خالية من أسلحة الدمار الشامل.
 
يذكر أن دول مجلس التعاون الخليجي والعراق وإيران واليمن كانت قد وقعت على اتفاقية عدم امتلاك أسلحة الدمار الشامل، وأكدت رغبتها في جعل المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.



 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة