شهيدة فلسطينية بقصف على غزة   
الخميس 1430/7/10 هـ - الموافق 2/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:41 (مكة المكرمة)، 19:41 (غرينتش)
شهيدة جديدة تسقط بنيران الاحتلال في قطاع غزة (الفرنسية)

استشهدت فتاة فلسطينية وجرح أربعة من أفراد أسرتها جراء سقوط قذيفة إسرائيلية على منزلهم في قطاع غزة.
 
وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الدكتور معاوية حسنين إن قذيفة سقطت خلال قصف قوات الاحتلال منزلا لمواطن فلسطيني في منطقة جحر الديك شرق غزة، مما أدى إلى استشهاد الفتاة هيام أبو عياش (17 عاما)، وإصابة أربعة آخرين من أفراد أسرتها.
 
وهذا ما أكده أيضا شهود عيان قال بعضهم إن ذلك جاء بعد اشتباك مسلح بين نشطاء فلسطينيين وقوات إسرائيلية تبعه قصف مكثف لأراض ومنازل سكنية في المنطقة.
 
وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن اشتباكات وقعت بين الجنود ومسلحين فلسطينيين قرب معبر حدودي في المنطقة وإنها تتحرى صحة التقرير دون أن تتحدث عن استشهاد الفتاة الفلسطينية بقذيفة إسرائيلية.
 
اعتقالات في الأقصى
وفي القدس المحتلة، قالت مصادر فلسطينية إن الشرطة وعناصر من المخابرات الإسرائيلية اقتحمت اليوم الخميس ساحات المسجد الأقصى ومبنى المصلى المرواني واعتقلت ثلاثة فلسطينيين بينهم صحفي.
 
وأفادت المصادر أن قوات معززة من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت ساحات المسجد الأقصى ومنها إلى المصلى المرواني حيث نظم مهرجان لتكريم عشرات الأطفال الفائزين في مسابقة رسومات عن المسجد الأقصى.
 
وتابعت المصادر "حاولت الشرطة الإسرائيلية منع أكثر من 300 طفل من المشاركين في المسابقة من تنظيم احتفالهم إلا أن القائمين عليه استمروا في فعاليتهم إلى حين توزيع الجوائز وانتهاء فعالياته رغم اعتقال اثنين منهم".
 
وفي وقت سابق لانعقاد المهرجان اعتقلت المخابرات الإسرائيلية المنسق الإعلامي لمؤسسة الأقصى للوقف والتراث محمود أبو عطا واقتادته إلى سجن المسكوبية بالقدس للتحقيق معه.
 
وقال أبو عطا إنه كان يلتقط بعض الصور لمجموعات مشبوهة تبين لاحقا أنها عناصر من المخابرات الإسرائيلية التي اقتحمت مناطق حساسة من المسجد الأقصى وقام بتصويرها قبل أن تهاجمه الشرطة الإسرائيلية وتعتقله.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة