اختتام القمة التشاورية لمجلس التعاون الخليجي في الرياض   
الأربعاء 1424/3/21 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى جلسات قمة مجلس التعاون الخليجي (أرشيف)

اختتمت في الرياض القمة التشاورية لقادة مجلس التعاون الخليجي والتي بحثت الوضع في العراق والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وقضية الإرهاب.

وأدان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس التعاون الهجمات الانتحارية التي وقعت في الرياض. كما قدم في كلمته التي افتتح بها الاجتماع التعازي للقيادة والشعب السعودي في ضحايا الانفجارات.

وقال الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية إن الاجتماع استعرض تطورات مسيرة التعاون المشترك وما تحقق من إنجازات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعسكرية والأمنية. ولم يصدر بيان ختامي عن الاجتماع الذي يعقد بصفة دورية في منتصف المدة بين اجتماعي القمة الرسمية لقادة دول مجلس التعاون.

ويعقد مجلس التعاون الخليجي الذي أنشئ عام 1981 ويضم السعودية والإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عمان والكويت, قمتين سنويتين واحدة استشارية منتصف السنة وأخرى عادية تتخذ فيها القرارات نهاية السنة.

وقد عقدت القمة العادية الأخيرة للمجلس بالدوحة في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي وأعلن في ختامها قيام الاتحاد الجمركي بين دول المجلس مع بداية سنة 2003 واعتماد عملة موحدة بحلول عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة