أميركا الرابعة بقائمة الدول الأكثر عرضة للإرهاب   
الاثنين 1424/6/21 هـ - الموافق 18/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحداث اا سبتمبر/ أيلول جعلت الولايات المتحدة في مقدمة البلدان المستهدفة
احتلت الولايات المتحدة الأميركية المرتبة الرابعة بين البلدان المعرضة لخطر الإرهاب بعد كولومبيا وإسرائيل وباكستان.

ووضع تقرير عن الإرهاب الدولي لعامي 2003 و2004 نشره مركز الأبحاث حول الأسواق العالمية الذي يتخذ من لندن مقرا له بريطانيا في المرتبة العاشرة في حين احتلت فرنسا وألمانيا المرتبتين الثالثة والعشرين والواحدة والأربعين على التوالي.

وأرجع مدير الأبحاث في المركز سبب تصنيف الولايات المتحدة في المرتبة الرابعة إلى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 والخشية من تعرضها لهجوم آخر, وكذلك بسبب المصالح الأميركية التجارية في العالم التي تعتبر أهدافا محتملة سهلة أكثر من غيرها.

وفيما يتعلق ببريطانيا قال مدير المركز إن وجودها في المرتبة العاشرة يعود إلى تحالفها مع الولايات المتحدة خلال الحرب على العراق, وإلى وجود عدد كبير من الأهداف المحتملة الرمزية في لندن كمقر البرلمان في وستمنستر, وإلى وجود شبكة واسعة من الناشطين الإسلاميين في بريطانيا.

واستند التقرير في تقييمه للأخطار الإرهابية المتعلقة بمجموع 186 دولة إلى خمسة معايير وضع لكل منها نقطة من عشرة، وهي: الدافع، والقدرات، ووجود "مجموعات إرهابية" على أرض الدولة المعنية، وسلم الأضرار المحتملة نتيجة هجوم محتمل، وفاعلية القوى المكافحة للإرهاب في الدولة.

أما الدول العشر الأولى التي تمثل أكبر نسبة أخطار إرهابية, فهي بحسب التقرير:
1- كولومبيا.
2- إسرائيل.
3- باكستان.
4- الولايات المتحدة.
5- الفلبين.
6- أفغانستان.
7- إندونيسيا.
8- العراق.
9- الهند.
10- سريلانكا وبريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة