المئات يشيعون جنازة إمام نيويورك ومرافقه   
الثلاثاء 1437/11/13 هـ - الموافق 16/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 5:07 (مكة المكرمة)، 2:07 (غرينتش)

شيع مئات المسلمين بمدينة نيويورك الاثنين جنازة إمام مسجد الفرقان ومرافقه اللذين قتلا السبت الماضي.

وتجمع مشيعو جنازة مولاما أكونجي (55 عاما) وثراء الدين (64 عاما) في ساحة لانتظار السيارات قرب مسرح الهجوم الذي وقع عقب صلاة الظهر في حي أوزون بارك بمنطقة كوينز.

وفي حين طالب مؤسس مسجد الفرقان بدر خان في كلمة له وسط حشد المشيعين بالعدالة، وعد رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو بأن تعزز الشرطة وجودها في المنطقة. وقال "لا نعرف ما حدث، لكننا سنعرف أن الهجوم على واحد منا هو هجوم علينا جميعا".

في الوقت نفسه قال متحدث باسم الشرطة إن أوسكار موريل، وهو رجل يقيم في بروكلين بمدينة نيويورك، وجهت إليه لائحة اتهام يوم الاثنين تتضمن تهمتي قتل من الدرجة الثانية عن إطلاق الرصاص الذي أودى بحياة إمام مسجد ومساعده. وأضاف المتحدث أن موريل وجهت إليه أيضا تهمتان بحيازة جنائية لسلاح ناري.

من جهتهم طالب السكان السلطات بالتعامل مع عملية القتل التي نفذت في وضح النهار على أنها جريمة كراهية. وقال أحد سكان المنطقة ويدعى ملة الدين (57 عاما) إن القتيلين ولدا في بنغلاديش، مشيرا إلى أنه كان مقربا من أكونجي الذي وصفه بأنه مسالم وهادئ وأب لسبعة أطفال ومحبوب في الحي.

وأضاف المتحدث "المهم هو أن أشخاصا أبرياء قتلوا بالرصاص بغض النظر عما إذا كانت جريمة كراهية".

وكانت الشرطة الأميركية قالت في بيان إن المسلح اقترب من الرجلين من الخلف وأطلق النار على رأسهما من مسافة قريبة بعد ظهر السبت الماضي بالتوقيت المحلي في حي أوزون بارك بمنطقة كوينز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة