اتفاق وشيك لنشر جنود إيطاليين في ليبيا   
الجمعة 1424/4/27 هـ - الموافق 27/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خفر السواحل الإيطالي يتفقد بقايا سفينة غرقت وعلى متنها مهاجرون غير قانونيين (أرشيف- رويترز)
أعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الخميس أن بلاده تعمل مع ليبيا بشأن خطة تقضي بإرسال جنود إيطاليين لمراقبة الموانئ والحدود الليبية لوقف تدفق آلاف المهاجرين بصورة غير قانونية إلى أوروبا.

وقال برلسكوني في مداخلة أمام البرلمان "نستعد لتوقيع اتفاق مشترك يتضمن إرسال جنود إيطاليين لمراقبة الموانئ والحدود الليبية ويسمح لزوارقنا بالإبحار في المياه الليبية".

وتعطلت الجهود الرامية للعمل مع ليبيا في هذا المجال بسبب حظر فرضه الاتحاد الأوروبي على طرابلس ولكن طفرة في الهجرة حدثت مؤخرا أثارت خلافا داخل الحكومة في إيطاليا وجعلت القضية ذات أولوية خاصة لدى برلسكوني.

وأكد رئيس الوزراء الإيطالي أن مكافحة موجة الهجرة غير القانونية ستكون لها أولوية خلال تولي إيطاليا رئاسة الدورة القادمة للاتحاد الأوروبي التي تبدأ في الأول من يوليو/ تموز القادم وتستمر ستة أشهر.

وكان مسؤولون إيطاليون تحدثوا عن أن روما بصدد إرسال معدات غير إستراتيجية وغير عسكرية مثل أجهزة الرؤية الليلية إلى طرابلس لمساعدتها في مكافحة الهجرة غير القانونية.

ووصل أكثر من ثلاثة آلاف مهاجر غالبيتهم من شمال أفريقيا والشرق الأوسط إلى إيطاليا منذ بداية يونيو/ حزيران ويعتقد أن أكثر من 200 غرقوا في حوادث بالبحر.

وتتهم إيطاليا ليبيا بأنها أصبحت مركزا لتهريب لاجئي القارة الأفريقية الذين يأتون إليها دون تأشيرات. وردت ليبيا يوم الاثنين الماضي على تلك الاتهامات بأنها عاجزة عن مراقبة جميع حدودها البحرية والبرية.

وتوقف تدفق المهاجرين من ألبانيا إلى إيطاليا بفضل اتفاق يسمح للشرطة العسكرية الإيطالية بإقامة قاعدة في ألبانيا ومراقبة البحر الأدرياتي. وتأمل إيطاليا في أن تحقق اتفاقات أخرى مع دول شمال أفريقيا نجاحا مماثلا.

ووقعت إيطاليا أيضا اتفاقا مع قبرص لتسيير دوريات بحرية مشتركة في شرق البحر المتوسط في محاولة لمنع قوارب محملة بالمهاجرين من التوجه إلى أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة