هولاند يفوز برئاسة فرنسا   
الأحد 1433/6/15 هـ - الموافق 6/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)
فوز هولاند برئاسة فرنسا ينهي سيطرة اليمين على الإليزيه طيلة سبعة عشر عاما (الفرنسية)

فاز الاشتراكي فرنسوا هولاند بالانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت الأحد مما سيسمح بعودة اليسار إلى قصر الإليزيه بعد غياب استمر 17 عاما.

وحصل هولاند على نحو 52% من الأصوات مقابل 48% لمنافسه الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي.

وقال المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الفرنسي بعد إعلان النتيجة "إنه حدث سعيد جدا ينهي سيطرة اليمين على الإليزيه طيلة سبعة عشر عاما".

ويصبح هولاند بذلك الرئيس السابع في الجمهورية الخامسة لمدة خمس سنوات، ليتزعم إحدى الدول الكبرى في العالم التي تملك السلاح النووي، وهي عضو دائم في مجلس الأمن، وتلعب دورا رئيسيا في الاتحاد الأوروبي.

كما أنه الرئيس اليساري الثاني بعد فرنسوا ميتران الذي حكم فرنسا بين 1981 و1995، مع العلم بأن اليسار كان في السلطة بين عامي 1997 و2002 في إطار صيغة تعايش بين رئيس حكومة يساري ورئيس يميني.

وقدرت نسبة المشاركة بما بين 80 و82% وهي أعلى قليلا من النسبة التي سجلت خلال الدورة الأولى التي جرت في الثاني والعشرين من أبريل/ نيسان الماضي.

وفي يوم الجمعة اليوم الأخير من الحملة الانتخابية قال هولاند "أنا مستعد لقيادة البلاد" داعيا الفرنسيين إلى إعطائه فوزا واضحا.

وقبل إعلان النتائج كان أنصار هولاند يستعدون للتظاهر في ساحة الباستيل وهو المكان الرمزي لليسار في فرنسا.

ومن المتوقع أن يتسلم هولاند مهامه في الخامس عشر من مايو/ أيار على أقصى حد.

وقال مراسل الجزيرة أيمن الزبير من أمام مقر الحزب الاشتراكي بباريس إن هولاند سيلقي خطابا بهذه المناسبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة