الحكومة السريلانكية والتاميل يجرون محادثات تمهيدية   
الأحد 1423/5/19 هـ - الموافق 28/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سريلانكيان يقودان دراجتيهما أمام منزل دمر أثناء الحرب بين الحكومة ونمور التاميل في جفنا (أرشيف)
ذكرت الحكومة السريلانكية اليوم أن محادثات جرت في لندن مع مقاتلي جبهة نمور التاميل، وذلك قبل المفاوضات الرسمية المقرر إجراؤها في تايلند.

وقال بيان صادر عن الحكومة إن وزير الإصلاح الاقتصادي ميليندا موراغودا التقى كبير المفاوضين التاميل أنطون بالاسينغهام أمس السبت في لندن. وموراغودا هو أحد وزيرين اختارهما رئيس الحكومة رانيل ويكريمسينغ لمتابعة عملية السلام التي ترعاها النرويج.

وذكر البيان أن المحادثات تناولت العديد من الموضوعات المتعلقة بتطبيق وقف إطلاق النار والتحضيرات للمفاوضات المباشرة في تايلند.

ويعتبر هذا اللقاء الأول على مستوى وزاري يعقد مع جبهة نمور التاميل منذ توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار يوم 22 فبراير/شباط الماضي. ويطالب نمور التاميل باستقلال الولايات التي تعيش فيها أغلبية من التاميل في شمال وشرق سريلانكا الدولة ذات الغالبية السكانية السنهالية.

وتبدأ في أغسطس/آب أو سبتمبر/أيلول المقبلين مفاوضات سلام في تايلند، بحسب مصادر رسمية. وأوضحت المصادر أن هذه المفاوضات كانت مرتقبة في وقت سابق إلا أن الحكومة والمقاتلين التاميل كانوا يرغبون في التأكد قبل ذلك من احترام الاتفاق المبدئي الذي شكل قاعدة لوقف إطلاق النار.

وبدأت النرويج التي تستقبل عددا كبيرا من المهاجرين التاميل وساطة بهدف إيجاد مخرج للنزاع الذي يمزق سريلانكا منذ نحو 30 عاما، وأدى إلى مقتل أكثر من 70 ألف شخص.

وأطلقت عملية السلام بعد انتخاب ويكرميسينغ في ديسمبر/كانون الأول الماضي رئيسا للحكومة السريلانكية ووعد بإحلال السلام في بلاده وإنعاش اقتصادها المضطرب بسبب النزاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة