اغتيال الكاتب فان غوخ يثير توترا في هولندا   
الاثنين 1425/9/25 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
فان غوخ (رويترز)
ألقت الشرطة الهولندية مساء أمس القبض على 27 شابا هولنديا أطلقوا هتافات معادية للإسلام والمسلمين أثناء القيام بمسيرة في أمستردام احتجاجا على مقتل المخرج والكاتب الصحفي الهولندي المثير للجدل تيو فان غوخ.
 
وكان غوخ قد اغتيل صباح أمس وقالت الشرطة الهولندية إن نتائج التحقيق الأولية تثبت أن فان غوخ طعن ثم قتل بالرصاص وسط أمستردام. وأوضحت الشرطة أنها ألقت القبض على رجل في موقع الحادث بعد تبادل لإطلاق النار أصاب فيه المشتبه به ضابطا وأصيب المشتبه به في ساقه. وقد شارك في المسيرة عدد كبيرة  من الجالية العربية والإسلامية حملوا لافتات تدين العنف.
 
وفي كلمة له في المسيرة أدان يوب كوهين عمدة أمستردام حادث الاغتيال وقال إن هولندا بلد للحريات بعيدا عن التطرف والعنف, وأشار إلى أنه تعرض شخصيا لانتقادات لاذعة من القتيل.
الجدير بالذكر أن الشرطة الهولندية أشارت إلى أن القاتل (27 عاما) ظل مرصودا من قبل جهاز المخابرات الهولندية لكنها لم تؤكد ما إذا كانت له صلة بالمدعو سمير وهو مغربي الجنسية تم اعتقاله الشهر الماضي بتهمة التخطيط للقيام بأعمال إرهابية.
 
وعلى الرغم من أن التحقيق لم يفتح بعد مع المتهم بسبب احتجازه بالمستشفى بعد إصابته من قبل أفراد الشرطة, فإن وزير الداخلية صرح أمس لوسائل الإعلام بأن دوافع القتل تبدو "إسلامية متطرفة".

وقد أثار فيلم غوخ الأخير "الخضوع" (Submission) موجة غضب من المسلمين في هولندا لتجسيده شخصية سيدة مسلمة تتعرض للاغتصاب على يد عمها, ثم يجبرها أهلها على الارتباط برجل لا تحبه يقوم بضربها بقسوة بعد الزواج.
 
وتلقى غوخ تهديدات بالقتل بعد عرض هذا الفيلم هذا العام. واستعان في إخراج الفيلم بالسياسية الهولندية أيان هيرسي علي وهي لاجئة صومالية حصلت على الجنسية الهولندية بعد أن فرت من زوجها في الصومال قبل 12 عاما.
 
وتخضع أيان التي تسمي نفسها "مسلمة سابقة" لحراسة الشرطة بعد أن تلقت هي الأخرى تهديدات بالقتل بعد عرض الفيلم على شاشة التلفزيون الهولندي.
 
وقالت إحدى صديقات فان غوخ إن المخرج الراحل لم يكترث للتهديدات التي وجهت إليه, معتبرة اغتيال المخرج قتلا لحرية التعبير في هولندا.
 
وذكرت بعض وسائل الإعلام الهولندية أن فان غوخ كان يعتزم إخراج فيلم عن بيم فورتوين المناهض للهجرة الذي قتله أحد دعاة الرفق بالحيوان في مايو/ آيار 2002 قبل أيام من حصول حزبه على المركز الثاني في الانتخابات العامة.



__________________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة