داود أوغلو يساوي بين نتنياهو ومنفذي هجمات باريس   
الخميس 24/3/1436 هـ - الموافق 15/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

شن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الخميس هجوما شديدا على رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، متهما إياه بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" في قطاع غزة تماما مثلما ارتكب المسلحون هجمات في باريس الأسبوع الماضي.

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحفي متلفز عقده قبل المغادرة في زيارة لبروكسل "نتنياهو الذي يترأس حكومة ويقتل الأطفال الذين يلعبون على الشاطئ قصفا بالطائرات، والذي يدمر الآلاف من البيوت.. والذي يهاجم سفينة المساعدات الإنسانية أثناء إبحارها في المياه الدولية مرتكب لجريمة ضد الإنسانية مثل الإرهابيين الذين اقترفوا المجزرة في باريس".

وجاءت تصريحات داود أوغلو ردا على نتنياهو الذي كان يرد هو الآخر على انتقادات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي انتقد مشاركة المسؤول الإسرائيلي في مسيرة باريس للتنديد بالهجوم على أسبوعية شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة التي نشرت صورة مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأوضح رئيس الوزراء التركي أن حرية التعبير "لا تعني حرية الإساءة، خصوصا عندما تكون الإساءة بحق نبي يحمل معاني أكبر بكثير من شخصياتنا وصفاتنا الاعتبارية وجاء رحمة للعالمين فذلك لا يعتبر حرية تعبير".

وأضاف أن نشر كاريكاتير أو رأي ينطوي على إساءة بحق الرسول الكريم "يعد استفزازا، ولا سيما في تركيا التي تحمل حساسية تجاه ذلك، حيث يمكن للناس أن يبدوا تسامحا وصبرا حيال الإساءات التي تطالهم شخصيا، لكن من الواضح أنهم لا يبدون تسامحا حينما تكون الإساءة لرسولهم".

وبعد يوم من تصريحات أردوغان التي قال فيها إنه ما كان ينبغي لنتنياهو الذي قتل الآلاف في غزة التوجه إلى باريس، قال نتنياهو إن المجتمع الدولي يجب أن يرفض مثل هذه "الأقوال المخزية".

وعلى المنوال نفسه نسج وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان في نقده أردوغان، حيث وصف الرئيس التركي بأنه "بلطجي معاد للسامية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة