مقتل مسلحين للقاعدة جنوبي اليمن   
السبت 1432/4/22 هـ - الموافق 26/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)

أرشيفية لعناصر من القاعدة بأبين وسط معلومات عن سيطرتهم على قصر جمهوري بالمحافظة (رويترز-أرشيف)
ذكر مصدر أمني يمني أن ستة مسلحين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة قتلوا باشتباك مع قوات الأمن بمحافظة أبين، وسط معلومات عن سيطرة مسلحين لم تتحدد هوياتهم على مركز شرطة ومقر رئاسي وإذاعة بذات المحافظة.

وأشار المصدر إلى أن مسلحي القاعدة شنوا هجوما على وحدة عسكرية متمركزة قرب محطة للطاقة بمديرية لودر، وأن قوى الأمن تصدت لهم وأوقعت ستة قتلى في صفوف المهاجمين.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن عدد قتلى القاعدة بالهجوم كانوا سبعة، وأن الشرطة كان لديها معلومات عن الهجوم الذي تم خلاله إحراق سيارة ودراجة بخارية استخدمهما المهاجمون.

وأضافت أن بعض التقارير أشارت إلى أن عناصر القاعدة تحاصر القصر الجمهوري والإذاعة المحلية بمديرية خنفر بمحافظة أبين.

احتلال مراكز
في هذه الأثناء يسود الغموض الوضع الأمني في بعض مناطق محافظة أبين بعد أن ذكرت مصادر للجزيرة أن عناصر مسلحة لم تتحد هويتها سيطرت على مركز للشرطة في جعار التابعة لمديرية خنفر.

وقال الصحفي محمد سعيد القدسي في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن المسلحين دعوا قوة تابعة للجيش متمركزة في ذات المنطقة إلى تسليم أسلحتها.

وأضاف أن أهالي المنطقة قالوا خلال اتصال هاتفي معهم إنهم رأوا بين المسلحين أشخاصا بملامح غير يمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة