إعادة نشر الجيش اليمني في ثلاث محافظات   
الثلاثاء 1423/6/4 هـ - الموافق 13/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي عبد الله صالح
أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم أنه سيعمل على تعزيز الأمن في ثلاث من مناطق البلاد شن فيها الجيش عمليات في وقت سابق من هذا العام بحثا عن أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن الرئيس صالح قوله إن إعادة نشر القوات في محافظات مأرب وشبوة والجوف يجري في إطار خطة واسعة النطاق لمحاربة الخارجين على القانون.

وشدد صالح على أنه لا يوجد أحد فوق القانون ويجب ألا يكون هناك أي تهاون مع منتهكي الأمن والخارجين على القانون.

وجاءت خطط إعادة نشر القوات اليمنية بعد أيام من إنشاء جهاز للأمن القومي بهدف تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة في ما يسمى "الحرب ضد الإرهاب".

واعتقل اليمن مئات الأشخاص المشتبه في كونهم أعضاء بتنظيم القاعدة ويسعى لمعرفة مرتكبي الهجوم على المدمرة الأميركية كول بميناء عدن في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 والذي أدى إلى مقتل 17 من بحارتها.

ونفى صالح مرارا اتهامات بأن بلاده تؤوي أفرادا لهم صلة بأسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بأنه العقل المدبر وراء هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وشن اليمن الهجوم العسكري الوحيد ضد تنظيم القاعدة خارج أفغانستان، لكن جهوده اصطدمت بعراقيل نتيجة لقيام قبائل بإيواء هاربين وبسبب تفشي حالة انعدام القانون في بعض المناطق.

كما اعتقلت السلطات اليمنية آلاف الأشخاص مما جلب انتقادات من منظمات حقوق الإنسان التي تقول إن بعض المعتقلين صغار السن ولا تتجاوز أعمار بعضهم 12 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة