دعوات فلسطينية للإعلام المحلي لدعم حوار القاهرة   
الأربعاء 1429/11/8 هـ - الموافق 5/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)
المشاركون في الندوة أجمعوا على دور الإعلام في الساحة السياسية (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة
 
مع اقتراب موعد جلسات الحوار الفلسطيني التي سترعاها القاهرة الأسبوع المقبل بهدف إنهاء الانقسام الفلسطيني، تتعالى في قطاع غزة الأصوات الداعية لتهيئة الأجواء الملائمة للمساعدة في إنجاح الحوار.
 
ولم تعد تلك الدعوات مقتصرة على السياسيين وممثلي عدد من الفصائل كما جرت العادة، بل انضمت إليها هذه المرة شخصيات إعلامية وأكاديمية فلسطينية ترى أن المسؤولية الكبيرة في هذا الأمر ملقاة على عاتق وسائل الإعلام الفلسطينية.
 
ففي الورشة النقاشية التي نظمت تحت عنوان "دور وسائل الإعلام في إنجاح الحوار، طالب الحضور -الذين مثلوا شريحة من طبقة الفلسطينيين المثقفين– وسائل الإعلام الفلسطينية خاصة المرئية والمسموعة منها للعب دور إيجابي لدعم الحوار والتخلي عن الأجندات الحزبية لجهة المصلحة الوطنية العليا.
 
وأجمع المشاركون علي الدور الرئيس الذي يجب أن تلعبه المؤسسات الإعلامية الفلسطينية المحلية بغية توحيد اللغة الإعلامية والابتعاد عن إثارة قضايا ونقاط الخلاف والتأزم بين الأطراف الفلسطينية المتحاورة.
 
أبو هين اقترح تشكيل لوبي مهمته الضغط على متحاوري القاهرة (الجزيرة نت)
الضغط على المتحاورين
ويرى ياسر أبو هين رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني، أن المرحلة الحالية التي تمر بها القضية الفلسطينية في غاية الصعوبة وتقتضي من وسائل الإعلام الفلسطينية تشكيل لوبي مهمته الضغط علي متحاوري القاهرة لإشعارهم بمدى أهمية نجاح الحوار لتوحيد الشعب واستعادة لحمته.
 
ورغم أن أبو هين يرى أن الأجواء السياسية التي ترافق الاستعدادات للدخول للحوار لا تبدو مشجعة، فقد أكد للجزيرة نت أن الكثير من وسائل الإعلام المحلية بدأت تستدرك مدى الخطر الذي سيعصف بالوضع الفلسطيني في حال فشل حوار القاهرة.
 
من جهته أكد الدكتور حسام عدوان رئيس جمعية أستاذة الجامعات بغزة أن أهمية الإعلام المحلي في إنجاح الحوار تكمن في مدى نجاحه في إخراج العقل الفلسطيني من الحالة الذهنية التي ترسخت بداخله في المرحلة الماضية بشأن حالة الانقسام السياسي وتبعاته، وإشغاله بالقضايا الجوهرية المتعلقة بممارسات الاحتلال واعتداءات المستوطنين وتهويد للقدس واستمرار بناء المستوطنات بالضفة الغربية.
 
توحيد الجهد
وبشأن المبادرات الإعلامية التي أطلقها عدد من وسائل الإعلام المحلية في الآونة الأخيرة لدعم الحوار، دعا عدوان إلى توحيد الجهد الإعلامي عبر إعداده لبرامج عمل دائمة ومستمرة هدفها الدعوة إلى التوحد وإنهاء حالة الاحتقان الداخلي.
 
أبو شمالة: الإعلام الفلسطيني بات يشارك في صناعة رأي عام ضاغط (الجزيرة نت)
وأشار في حديث للجزيرة نت إلي أنه من خلال متابعته للإعلام الفلسطيني في الآونة الأخيرة، خرج بانطباع بأن وسائل الفلسطيني لازالت في بدايات انطلاقاتها الأولى على صعيد التخفيف من لهجة الخطاب السياسي الحاد لدى تطرقها للخلافات السياسية ووجهات النظر التي تتبناها الفصائل.
 
من جهته قال الصحافي مفيد أبو شمالة المدير العام لوكالة رامتان إن الإعلام الفلسطيني عاد ليحتل مرتبة الصدارة لشغله وظيفة الداعم الحقيقي لإنجاح الحوار الفلسطيني.
 
وأضاف أن الإعلام الفلسطيني بات يشارك في صناعة رأي عام ضاغط ومؤثر على السياسيين الفلسطينيين لدفعهم باتجاه تحقيق المصالحة الوطنية.
 
وشدد في حديث للجزيرة نت على أهمية حملات المبادرة التي تطلقها وسائل الإعلام لما تشكله من ورقة مؤثرة وضاغطة على الساحة السياسية بالإضافة لحشدها وتقريب الجمهور الفلسطيني الداخلي تحت خانة المصالحة الوطنية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة