مئات الآلاف يحتجون بتايبيه على قانون استقلال تايوان   
السبت 1426/2/16 هـ - الموافق 26/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:35 (مكة المكرمة)، 7:35 (غرينتش)
مئات من سائقي الأجرة شكلوا كلمة السلام بسياراتهم بتايبيه (الفرنسية)

سار مئات آلاف التايوانيين في العاصمة تايبيه استجابة لنداء الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم في مسيرة أطلق عليها اسم "المهرجان الديمقراطي" احتجاجا على القانون أقره برلمان الصين يمهد الطريق للتدخل العسكري ضد تايوان.
 
وستشمل المظاهرات -التي توقع الحزب الحاكم أن تضم مليون شخص- عشرة من الشوارع الرئيسية بالعاصمة، في إشارة إلى البنود العشرة التي تضمنها القانون الذي صادق عليه برلمان الصين الأسبوع الماضي.
 
وسيشارك الرئيس شين تشوي بيان في المسيرة في وقت لاحق من نهار اليوم لكن دون إلقاء أي خطبة تجنبا لإذكاء التوتر مع بكين.
 
الرئيس شين سيشارك في الاحتجاج دون ألقاء خطب تفاديا لإذكاء التوتر مع الصين (رويترز-أرشيف)
الرؤوس النووية
وكان استطلاع للرأي أظهر أمس أن غالبية التايوانيين لا ترغب أن يشارك الرئيس شين في مسيرات الاحتجاج خوفا من رفع حدة التوتر مع الجارة الصين.
 
وقد اتهم شين الصين بنصب أكثر من 700 صاروخ وتوجيهها نحو تايوان وكذا برفع ترسانتها من الصواريخ إلى 120 سنويا جاعلة -حسب قوله- مضيق تايوان أكبر بؤرة توتر في المنطقة.
 
وقد اعتبر المسؤول التايواني المكلف بالعلاقات مع الصين  جوزيف وو أمس أن قانون استقلال تايوان يجعل من الصعب استئناف المحادثات مع بكين إذا لم تحترم ما أسماه ديمقراطيتها.
 
وقد انتقدت واشنطن القانون الصيني واعتبرته ضربة للحوار بين بكين وتايبيه اللتين دعتهما إلى استئناف محادثات بناء الثقة المتوقفة منذ  العام 1999.
 
وتعتبر الصين تايوان مقاطعة متمردة منذ هروب الحكومة الوطنية بقيادة تشانغ هاي تشك إليها في أعقاب انتصار الثورة الشيوعية عام 1949.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة