أرميتاج يطالب دمشق بتطبيق القرار 1559   
الخميس 1425/11/12 هـ - الموافق 23/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)
أرميتاج اعتبرعدم تطبيق القرار تحديا للمجتمع الدولي
طالب مساعد وزيرالخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج سوريا بتنفيذ قرار مجلس الأمن 1559 القاضي بانسحاب القوات السورية من لبنان مؤكدا أن للبنانيين الحق في أن يكونوا "متحررين من النفوذ الأجنبي".
 
واعتبر أرميتاج في مقابلة أجرتها معه صحيفة النهار اللبنانية رفض سوريا للقرار "تحديا لإرادة المجتمع الدولي" مشددا على أن القرار يعكس إرادة مجلس الأمن بكامله وليست مسألة مواجهة مع الولايات المتحدة".
 
وفي موضوع مغاير قال أرميتاج إن واشنطن سلمت سوريا في شهر سبتمبر/أيلول الماضي لائحة بأسماء بعثيين عراقيين سابقين متواجدين في سوريا متهمين بتمويل الهجمات في العراق.
 
وطالب سوريا بأن تكون لها "ذكريات جيدة مع علاقة ودية" مع جارتها العراق، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن دمشق نفذت بعض المطالب المتعلقة بمراقبة الحدود وبعض الحسابات المالية.
 
يذكر أن مجلس الأمن كان قد صوت في الثاني من شهر سبتمبر/أيلول الماضي على قرار تقدمت به كل من الولايات المتحدة وفرنسا يطالب ضمنيا بإنهاء التدخل السوري في الشؤون اللبنانية ونزع سلاح حزب الله.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة