بلير ينصح بوش بحل الملف الفلسطيني لتحقيق تقدم بالعراق   
الأربعاء 1427/10/23 هـ - الموافق 15/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:18 (مكة المكرمة)، 1:18 (غرينتش)
بلير يدعو حلفاءه الأميركيين لإستراتيجية شاملة للشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف)

نصح رئيس الوزراء البريطاني توني بلير واشنطن بتحقيق تقدم بالملف الفلسطيني إذا كانت تريد من الدول الإسلامية "المعتدلة" تأييد مقارباتها بالعراق.
 
وقال بلير مخاطبا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة "مجموعة العراق" الأميركية التي يرأسها وزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر وتضم جمهوريين وديمقراطيين إن "أكبر عامل وحيد من شأنه حمل الدول الإسلامية المعتدلة على دعم عراق جديد هو تحقيق تقدم في العلاقات بين إسرائيل وفلسطين كجزء من إستراتيجية شاملة للشرق الأوسط عامة", وهي نقطة قال الناطق باسمه إنه "كررها وكررها".
 

"
طريقة التعامل مع إيران ليست في التنازل عن مطالبنا, لكن في أن ننزع منها قدرتها على استغلال الرأي العام الإسلامي, وأن نعرض عليها وعلى سوريا الخيار الإستراتيجي في أن يكونا جزءا من الحل وإلا واجها العزلة
"
توني بلير

خيار إستراتيجي
ودعا بلير إلى عرض "خيار إستراتيجي" على إيران بموضوع العراق, إذا لم تستجب له تتعرض للعزلة الدولية.
 
ومفاد الخيار الإستراتيجي "أن تساعد إيران في مسيرة السلام بالشرق الأوسط لا أن تعيقها, وتوقف دعم الإرهاب في لبنان والعراق, وأن تحترم، لا أن تدوس التزاماتها الدولية".
 
واعتبر بلير أن طريقة التعامل مع إيران التي وصفها بـ"الخطر الإستراتيجي على المنطقة "ليست في التنازل عن مطالبنا, لكن في أن ننزع منها قدرتها على استغلال الرأي العام الإسلامي, ونعرض عليها وعلى سوريا الخيار الإستراتيجي في أن يكونا جزءا من الحل وإلا واجها العزلة", وذلك هو الطريق حسب قوله لجعلهما "يفكران مليا" قبل تأجيج العنف الطائفي بالعراق.
 
إيران لن تستجيب
غير أن خبراء بالعلاقات الدولية يقولون إن مبادرة بلير قد تلقى تجاوبا من دمشق التي "تملك تأثيرا كبيرا بالمنطقة سواء بالعراق أو لبنان أو بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي".
 
وتسعى سوريا لاستعادة نفوذها بلبنان لتجنب تجريمها بقضية اغتيال رفيق الحريري, ولحوار مع الغرب حول علاقاتها مع مقاتلي حزب الله, واستعادة مرتفعات الجولان, وقد كانت "واضحة جدا بالسنوات القليلة الماضية في أنها تنتظر من الأميركيين فتح باب الحوار" على حد قول كريس براون أستاذ العلاقات لدولية بكلية لندن للعلوم الاقتصادية.
 
غير أن هؤلاء الخبراء يستبعدون أن تنفع هذه المبادرة مع إيران, التي يرجحون أن تربط المطالب بلعب دور إيجابي بالعراق, بقبول برنامجها النووي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة