مساعٍ قطرية لحل مشكلة الكهرباء بقطاع غزة   
الثلاثاء 1437/11/7 هـ - الموافق 9/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

كشف رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير محمد إسماعيل العمادي عن سعي دؤوب وجهود من قبل دولة قطر لحل مشكلة الكهرباء التي يعاني منها سكان غزة، وذلك عبر توفير مولد للطاقة الكهربائية، كما تحدث عن قرب إطلاق مشاريع جديدة بالقطاع.

وأكد السفير العمادي خلال افتتاحه أمس المرحلة الأولى من مدينة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني السكنية أن اللجنة القطرية بدأت فعليا إجراء الاتصالات مع شركات عالمية من أجل توفير مولد للطاقة الكهربائية بقدرة مئة ميغاوات خلال فترة تتراوح بين سبعة وثمانية أشهر، إضافة إلى العمل بالطاقة الشمسية.

وأعرب السفير العمادي عن أمله أن تتمكن دولة قطر قريبا من الإسهام في حل مشكلة الكهرباء في غزة.

وعبّر عن سعادته بافتتاح المرحلة الأولى من مدينة حمد السكنية، ومشاركة سكان المدينة فرحتهم بالانتقال إلى منازلهم الجديدة بعد تسليم نحو 1060 وحدة سكنية.

وقال العمادي "قبل أقل من أربع سنوات قام سمو الأمير الوالد بالإعلان عن تلك المشاريع، واليوم نسلم المرحلة الأولى من المدينة، وفي نهاية العام سنتسلم ونسلم المرحلة الثانية التي تشمل 1250 وحدة سكنية".

السفير العمادي يعلن أن تسليم المرحلة الثانية من مدينة حمد السكنية سيتم نهاية العام (الجزيرة)

إنجاز
وأضاف العمادي أن "إنجاز وتسليم المرحلة الأولى من مدينة حمد السكنية حدث مهم، فهذا ثاني المشاريع الحيوية الإستراتيجية التي يتم تسليمها بشكل رسمي للمواطنين الغزيين بعد تسليم ألف وحدة سكنية للأسر التي دمرت بيوتها".

وزاد العمادي بالقول "نحن نتابع أعمال المرحلة الثانية التي تسير بوتيرة سريعة ومتقدمة وإن شاء الله مع نهاية العام الجاري سنتسلم تلك المرحلة".

وخاطب السفير العمادي سكان مدينة حمد بقوله "احتفالنا سوية بتسليم شقق المرحلة الأولى من مدينة حمد يعد لحظة تاريخية تحول فيها الحلم إلى حقيقة بالنسبة لأهالي قطاع غزة".

كما كشف العمادي عن أنه سيقوم الأسبوع المقبل بالتوقيع على عقود مشاريع جديدة بتكلفة قدرها نحو أربعين مليون دولار، وتشمل مشاريع في قطاع البنى التحتية والطرق والمباني السكنية، وذلك ضمن إستراتيجية قطر لتخفيف معاناة أهل غزة.

وقال "نحن مستمرون في تنفيذ مشاريع جديدة لمساعدة أهل غزة، فدولة قطر تعيش معاناة ووجع أهل غزة في كل مناحي الحياة".

وأكد السفير العمادي أنه تم التنسيق والاتفاق مع وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة على تخفيض القسط الشهري لشقق المرحلة الأولى من مشروع مدينة حمد من 170 دولاراً إلى 130 دولارا أميركيا فقط استجابة لمناشدات السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة