تخوف أميركي من بيع باكستان تكنولوجيا نووية لبيونغ يانغ   
الجمعة 1422/3/9 هـ - الموافق 1/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صاروخ شاهين/2 أرض/أرض الباكستاني الذي يصل مداه إلى نحو 1500 كلم والقادر على حمل رؤوس نووية (أرشيف)

عبرت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء البرنامج النووي الباكستاني وإمكانية عدم خضوعه لسيطرة السلطات بشكل كامل، مما قد يؤدي إلى بيع ونقل التكنولوجيا النووية الباكستانية إلى دول مثل كوريا الشمالية.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز اللندنية عن نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج قوله إن وجود عدد من الموظفين المتقاعدين من البرنامج النووي الباكستاني قد يبرر القلق الأميركي، لكنه رفض الإفصاح عن الأدلة التي تملكها الولايات المتحدة بهذا الخصوص.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أميركيين آخرين تأكيدهم وجود اتصالات بين مسؤولين من كوريا الشمالية وعدد من الشخصيات المهمة في المؤسسة النووية الباكستانية.

يذكر أن واشنطن كانت قد فرضت عقوبات على كل من الهند وباكستان عقب إجراء البلدين تجارب نووية في مايو/أيار 1998. ويستبعد المسؤولون الأميركيون رفع جميع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على باكستان بسبب القلق من انتشار التكنولوجيا النووية عبرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة