اعتصام بالأردن ضد زيارة وفد للأسد   
الخميس 1434/4/4 هـ - الموافق 14/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:20 (مكة المكرمة)، 15:20 (غرينتش)
اعتصام أمام مجمع النقابات المهنية ضد زيارة أردنيين لبشار الأسد (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمّان

نظم العشرات من المناصرين للثورة السورية ضد نظام الرئيس بشار الأسد اعتصاما أمام مجمع النقابات المهنية في العاصمة عمّان، احتجاجا على زيارة وفد أردني للأسد وإهدائه العباءة الأردنية.

ورفع المشاركون في الاعتصام الذي دعت له الهيئة الأردنية لنصرة الشعب السوري، يافطات كبرى منها "أنا محام أردني ومن زار المجرم بشار الأسد لا يمثلني"، في إشارة لترأس أمين سر نقابة المحامين سميح خريس للوفد الأردني الذي نشرت صور قيامه بإلباس الأسد العباءة الأردنية، وهي الصور التي أحدثت جدلا كبيرا في الأردن وأثارت موجة استياء ضد هذه الخطوة.

لافتات عدة رفعت خلال الاعتصام (الجزيرة نت)

كما رفعت يافطات من بينها "لا مكان للشبيحة في مجمع النقابات المهنية"، وردد المعتصمون هتافات من بينها "عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد"، و"عاشت سوريا ويسقط شبيحة الأسد"، وغيرها من الهتافات.

وساد الاعتصام بعض التوتر عندما قام أحد مناصري الأسد بالهتاف له، لكن المعتصمين قاموا بإبعاده بهدوء بعد أن كاد الأمر يتطور لعراك بالأيدي.

طلب عزل
وطالب نقيب المحامين الأسبق صالح العرموطي مجلس نقابة المحامين بعزل أمين سر النقابة الذي قال إنه زار الأسد وألبسه العباءة الأردنية باسم النقابة والشعب الأردني.

فيما أشار رئيس الهيئة الأردنية لنصرة الشعب السوري المهندس علي أبو السكر إلى أن الشعب الأردني انحاز منذ اليوم الأول لثورة الشعب السوري ضد "نظام الطاغية".

وقال في كلمة له إن النظام السوري يستخدم الأسلحة -التي خزنها من أموال الشعب السوري لتحرير الجولان المحتل- لقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير سوريا الوطن والشعب.

وأعلن أبو السكر أن عددا ممن ترددت أسماؤهم بأنهم كانوا ضمن الوفد الذي زار الأسد "تبرؤوا من ذلك واستنكروا الزج بأسمائهم في دعم مجرم يقتل شعبه".

علي أبو السكر: الشعب الأردني انحاز لثورة الشعب السوري (الجزيرة نت)

ولفت بالذات إلى أن كلا من وزير الإعلام الأسبق هاني الخصاونة والنائب السابق منصور مراد نفوا مشاركتهم الوفد واستنكروا الزج بأسمائهم ضمنه.

وكان وفد أردني ترأسه أمين سر نقابة المحامين سميح خريس قد ظهر في لقطات مع الرئيس السوري قبل أيام وهو يقوم بإهدائه العباءة الأردنية، إضافة لصور وهم في اجتماع معه، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في المملكة.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس النقابات المهنية الخميس لبحث الموقف من الوفد ومن عزم المناصرين للثورة السورية نصب خيمة في مجمع النقابات لمناصرة الثورة السورية.

وكان الموقف من الثورة السورية قد أحدث انقساما بين النقابات التي يسيطر على بعضها الإسلاميون المناصرون للثورة على نظام الأسد، وتلك التي يسيطر عليها قوميون ويساريون انحاز بعضهم علنا للنظام السوري، فيما تحاول نقابات أخرى النأي بنفسها عن الخلاف الذي عطل الكثير من نشاطات النقابات، لا سيما السياسية منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة