أميركا تعتقل مئات المهاجرين السريين   
السبت 1431/9/19 هـ - الموافق 28/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)

مهاجرون يخضعون لتفتيش صارم من قبل وكلاء الهجرة والجمارك الأميركيين (رويترز-أرشيف)

اعتقلت شرطة الهجرة الأميركية نحو 370 مهاجرا غير شرعي، معظمهم من المجرمين المدانين، في حملة استمرت ثلاثة أيام في عشر ولايات من الغرب الأوسط للبلاد.

ووفقا لمسؤولي الهجرة والجمارك الأميركيين فإن العملية التي انتهت مساء الخميس أسفرت عن اعتقال 347 أجنبيا سبقت إدانتهم كمجرمين من بينهم تسعة أعضاء في عصابات و16 مدانا في جرائم جنسية.

وقال المسؤولون إن أكثر من نصف المعتقلين سبقت إدانته في جرائم خطيرة أو جرائم عنف، من بينها السطو المسلح وتهريب المخدرات وسوء معاملة الأطفال وجرائم جنسية ضد قاصرين وعمليات سرقة وتزوير.

ومن بين المعتقلين في الحملة 339 رجلا و31 امرأة، ويمثلون 56 دولة من أميركا اللاتينية وأوروبا والكاريبي والشرق الأوسط.

وكانت وزارة الأمن الداخلي الأميركية قد أعلنت قبل نحو 10 أيام أنها رحلت  حوالي 400 ألف أجنبي من البلاد عام 2009 من ضمنهم حوالي 130 ألفا اتهموا بارتكاب جرائم.

وأوضح تقرير نشرته الوزارة أن "393 ألف أجنبي طردوا خارج الولايات المتحدة خلال السنة المالية 2009"، أغلبهم مهاجرون غير شرعيين من المكسيك بنسبة 72%.

وأشار التقرير إلى أن بين المرحلين 128 ألف شخص اتهموا باقتراف جرائم وجنح ومخالفات تراوحت بين ترويج المخدرات ومخالفات بسيطة في قانون السير.

وبلغ عدد الأجانب المسجونين بالولايات المتحدة خلال نفس الفترة 613 ألفا أغلبهم أيضا من المكسيك بنسبة 86%.

وترغب الإدارة الأميركية في تسوية أوضاع حوالي 11 مليون شخص يوجدون في أوضاع غير شرعية أغلبيتهم من الناطقين باللغة الإسبانية، لكن ذلك يواجه معارضة قوية في الكونغرس من الجمهوريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة