الحكومة الأوغندية تستأنف محادثات السلام مع جيش الرب   
الأربعاء 24/2/1428 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)

 جيش الرب أعرب عن مخاوفه من وجود قوات أوغندية قرب معسكراته (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة الأوغندية أن محادثات السلام المجمدة مع المتمردين ستستأنف بعد أن تمت الموافقة على طلبهم بتعيين وسطاء جدد من بلدان أفريقية.

وقال وزير الداخلية الأوغندي روهانانا روغوندا للصحفيين في كمبالا بعد لقائه زعيم جيش الرب جوزيف كوني قرب معقله على الحدود الكونغولية السودانية، إن وسطاء من كينيا وجنوب أفريقيا وتنزانيا وموزمبيق وجمهورية الكونغو الديمقراطية سيتم استدعاؤهم فور استئناف المحادثات مع المتمردين في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان، مشيرا إلى أن مكان وهوية الوسطاء ليسا عائقا أمام العودة إلى طاولة المفاوضات.

ورجح متحدث باسم جيش الرب أن تبدأ المحادثات التمهيدية مع الحكومة مطلع الشهر المقبل، لكنه أعرب عن وجود بعض المخاوف الأمنية التي قد تعرقل استئناف المحادثات وفي مقدمتها تمركز القوات الأوغندية قرب معسكرات جيش الرب.

من جهته أصدر المبعوث الأممي جاكويم تشيسانو بيانا أعرب فيه عن سعادته لتأكيد جميع الأطراف بمن فيهم كوني التزامهم بعملية السلام.

وقد حضر تشيسانو ومسؤولون من جنوب أفريقيا والكونغو وموزمبيق لقاء روغوندا مع كوني المطلوب من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة