توغل إسرائيلي بغزة واعتقالات بالضفة   
الاثنين 1432/7/20 هـ - الموافق 20/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:10 (مكة المكرمة)، 15:10 (غرينتش)

جرف الأراضي سياسة إسرائيلية مستمرة

توغلت قوات من الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين مسافة محدودة بوسط قطاع غزة، وقال سكان محليون إن قوة من الجيش الإسرائيلي معززة بدبابات وجرافات عسكرية توغلت مئات الأمتار شرق مخيم المغازي بوسط قطاع غزة.

وأضافوا أن الآليات الإسرائيلية انطلقت من بوابة أبو صفية شرق المخيم وسط إطلاق نار عشوائي تجاه الأحياء الفلسطينية الواقعة غرب الشريط الحدودي الإسرائيلي.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات إسرائيلية معززة بعدة آليات عسكرية توغلت لمئات الأمتار على أطراف المخيم وشرعت بجرف الأراضي الزراعية بغرض التمشيط الأمني وتعزيز المنطقة العازلة المقامة على طول حدود القطاع، وأشارت المصادر إلى أن عملية التوغل رافقها إطلاق نار متقطع لم يسفر عن وقوع إصابات.

ويقيم الجيش الإسرائيلي منطقة أمنية عازلة على طول حدود قطاع غزة بعمق ثلاثمائة متر بدعوى منع الفصائل الفلسطينية المسلحة من شن هجمات ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من القطاع.

الاعتقالات الإسرائيلية متواصلة بالضفة
من جانب آخر اعتقلت القوات الإسرائيلية في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية، ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني عن مصادر عسكرية أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الفلسطينيين بدعوى أنهم مطلوبون.

ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عما إذا كان للمعتقلين أي انتماءات تنظيمية، إلا أنه أضاف أنه "تم إحالة المعتقلين إلى الجهات المختصة للتحقيق معهم".

ويشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقالات ودهم شبه يومية في الضفة الغربية في إطار ملاحقة نشطاء فلسطينيين يصفهم بـ"المطلوبين".

من ناحية أخرى اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاثنين، الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال 11 من أنصارها في الضفة الغربية.

وقالت حماس إن أجهزة أمن السلطة صعدت حملات الاعتقال والاستدعاء التي تشنها في أوساط المواطنين وأنصار حركة حماس في الضفة الغربية منذ أربع سنوات، وأضافت أن الأجهزة الأمنية اعتقلت خلال اليومين الماضيين 11 من أنصار الحركة في محافظات نابلس ورام الله وقلقيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة